تمكنت قناة عراقية، من العثور على الطفل الذي يبحث عنه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني.

وبهذه الحالة يكون نجم برشلونة، قد حقق أمنيته بعدما طالب عشاقه حول العالم بالبحث عن طفل عراقي ارتدى "كيس بلاستيكي" مكتوب عليه إسم ميسي.

وأجرت قناة "كردستان 24" العراقية، لقاء مع الطفل "هومين" الذي يعيش في دهوك، وقال إن "الصورة التي تداولت له كانت منذ عامين، وهو يعشق ميسي، بسبب مهاراته الرائعة التي تيميز بها عن كل اللاعبين".

ويبحث اللاعب الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، عن طفل عراقي ارتدى كيسا بلاستيكيا عليه اسم ميسي ورقم "10" بألوان قميص المنتخب الأرجنتيني.

وكتب ميسي على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "نبحث عن هذا الطفل، نريد أن نقدم شيئا خاصا له".

واهتمت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية المقربة من فريق برشلونة، بصورة الطفل الذي لم يستطع شراء قميص الأرجنتيني ميسي لاعب فريق برشلونة بسبب الأوضاع الاقتصادية السيئة التي تمر بها العراق. 

وفي هذا الصدد، أطلق حساب "@messi10stats" حملة واسعة من أجل التعرف على الطفل والعثور عليه، حيث أكد القائمون عليه أن ممثلي النجم الأرجنتيني تواصلوا معهم للوصول إلى الطفل العراقي لترتيب لقاء يجمع بينه وبين نجم الفريق "الكتالوني"، الذي توج أخيراً بجائزة الكرة الذهبية التي تمنح لأفضل لاعب في العالم للمرة الخامسة بعدما سبق له الفوز بهذه الجائزة أربع مرات متتالية أعوام 2009، 2010، 2011، و2012. 

وأشارت الصحيفة إلى أنها صدمت من تلك الصورة التي تعبر عن مدى العشق للاعب الأرجنتيني رغم الفقر والخراب التي تمر به بلاد الرافدين.