ينتظر العالم بأسره شهر فبراير/شباط لعدة أسباب مختلفة، فالعشاق مثلاً يتمنون قدومه مسرعاً، نظراً لعيد الحب يوم 14 الشهر الجاري، ومحبو كرة القدم سيكون لهم مواعيد كبيرة في الكثير من الدوريات الأوروبية، وكذلك المسابقة الأغلى في القارة العجوز، خلال منافسات دوري الأبطال.

فئة أخرى من الناس تراقب أمراً آخر، حيث يشهد شهر فبراير/شباط الكثير من الأحداث الساخنة على مستوى رياضة الملاكمة، ونستعرض في هذا التقرير أهم 10 نزالات، خلال هذه الفترة وحتى يوم 29، أي آخر يوم في شهرنا الجاري، قبل بداية آذار.

يوهان دوهوبا ومارسيلو ناسيمنتو

يوم 5 فبراير في مونتي كارلو سيلتقي الخصمان في نزال قوي نظراً لعدة اعتبارات، فالملاكم الفرنسي دوهوبا خسر في سبتمبر/أيلول 2015 أمام ديونتاري وايلدر، وكان ذلك ظهوره الأخير على الحلبة، حين سقط في الجولة الـ11 بالضربة القاضية الفنية، وأشاد يومها الخصم بقدراته. يوهان (32 انتصارا و3 هزائم، 20 ضربة قاضية)، يريد الفوز في اللقاء على حساب البرازيلي ناسيمنتو (18 فوزاً 11 خسارة و16 ضربة قاضية)، صحيح أن المباراة لن تكون ضخمة للغاية، لكنها ستضع الأول تحت الضغط، وذلك من أجل تقديم مستوى جيد وإقناع الجميع أمام خصم متمرس كان قريباً في الماضي من لقب الوزن الثقيل.

فيدور تشودينوف مقابل فيليكس شتورم
نزال مهم في 20 فبراير تستضيفه ألمانيا، فتشودينوف يريد الدفاع ثانية عن لقب السوبر المتوسط في رابطة الملاكمة العالمية، حين يلتقي شتورم، وهما اللذان تواجها مرة واحدة في الماضي، ويومها انتصر فيدور، وبعدها دافع عن لقبه أمام فرانك بوغليوني في إنجلترا، ويمتلك سجلاً مميزاً حتى الآن (14 انتصارا بدون هزيمة و10 ضربات قاضية)، أما شتورم (39 فوزاً 5 خسارت و18 ضربة قاضية)، فيريد الانتصار، حيث لم يحقق الفوز منذ كانون الأول من العام 2013، وهو يحتاج لإثبات ذاته، وفي حال تعرض لسقوط جديد، فذلك قد يكون مؤشراً لنهاية المسيرة.

جيسي ماجدالينو ضد إدوارد مانسيتو
سيكون مسرح المشاهير في ولاية أريزونا الأميركية مشتعلاً يوم 20 شباط، حين يلتقي هذان المصارعان، فماجدالينو (22-0 و16 ضربة قاضية) يصبو للفوز من أجل مطالبة باللعب في معركة العالم، وسيواجه مانسيتو. الأول صاحب الـ24 عاماً يتمتع بلكمة يسرى قوية، وهو الشقيق الأصغر لبطل الوزن الخفيف ديغو ماجدالينو، وفي حال انتصاره سيكون دونوار نونيتو هدفاً محتملاً له في العام 2016، أما مانوسيتو (13-2 و7 ضربات قاضية)، فربما لن يشكل الكثير من المتاعب لخصمه، لكن النزال يبقى منتظراً وقد تحدث فيه بعض المفاجآت.

أولا أفولابي مقابل ماركو هوك
نزال قوي في ألمانيا يوم 27 فبراير، ولا يحتاج أي عاشق للملاكمة للتفكير مرتين في حال أراد مشاهدة اللقاء، فهي المرة الرابعة التي سيلتقيان بها، حيث فاز هوك في مرتين (2009 و2013)، وكان التعادل سيد الموقف في سنة 2012، وعادة ما تشهد النزالات التي يخوضها الطرفان الكثير من الندية والقوة، فهوك (38-3-1 و26 ضربة قاضية)، خسر لقب الاتحاد العالمي للملاكمة، وعانى بشكل غريب أمام كريستوف غلواكي في نيو جيرسي، أما أفولابي (22-4-4 و11 ضربة قاضية)، فقد أقدم على ضرب رحيم شاكييف، وعانى من بعض الاضطرابات.

سيسيليا باريخوس مقابل كريس ناموس

باريخوس التي تلقب بالسيدة الأولى، ستلتقي ناموس في 27 فبراير، في جيري ويبر شتاديون في ألمانيا، فالأولى التي ولدت في كولومبيا تريد الفوز بعدة ألقاب “IBO”، اتحاد الملاكمة العالمي، رابطة الملاكمة العالمية، مجلس الملاكمة العالمي، والمنظمة العالمية للملاكمة (وزن الوسط)، وهي من دون شك ملاكمة مميزة برصيد (27-0 و7 ضربات قاضية) وهذا الرقم القياسي يضعها أمام العديد من الأحزمة حين تواجه ناومس (21-3 و8 ضربات قاضية)، حيث سيفتح الفوز الباب أمامها لأفق جديدة.

كارل فرامبتون مقابل سكوت كويغ
مدينة مانشستر يوم 27 فبراير لن تعيش على وقع كرة القدم وقطبيها السيتي واليونايتد، حيث سيلتقي المصارعان فرامبتون وكويغ، فالأول القادم من أيرلندا الشمالية لديه سجل مميز بـ21 انتصارا بدون أي هزيمة 14 ضربة قاضية، وهو حامل لقب اتحاد الملاكمة العالمي، لكنه سيفتقر للدعم الجماهيري أمام كويغ (31-0-2 و23 ضربة قاضية)، والذي سيكون قريباً من المنزل، أي أن الجماهير ستكون خلفه من أجل الفوز، ويتوقع الجميع والصحافة هناك أن تكون المباراة على مستوى عال.

هوشع بيرتون ومايلز شينكوين
سيجري هذا النزال أيضاً في مانشستر يوم 27 فبراير، وسيكون مباراة افتتاحية قبل اللقاء المنتظر بين فرامبتون وكويغ، فالملاكمان ينافسان على لقب وزن الذبابة، فبيرتون (14-0، 5 ضربات قاضية)، هو ابن عم بطل العالم في الوزن الثقيل تايسون، ولديه فرصة لخطف الأضواء من تلقاء نفسه، بأخذ لقب البريطاني، الذي ربما يكون لقمة سائغة، ومع ذلك فإن شينكوين (12-0، 6 ضربات قاضية) يسعى للسير على خطى بعض الأسماء اللامعة، فجيمس روبسون قال في الأخبار المسائية: “أنا فخور جداً أنه يقاتل من أجل الحزام الذي فاز به منذ سنوات الكثير من العظماء مثل فريدي ميلز، راندي توربين وجون كونتيه”.

تيرينس كروفورد ضد هنري لوندي
مدينة نيويورك الأميركية ستكون مكاناً منتظراً لعشاق الملاكمة يوم 27 فبراير/ شباط، حيث يسعى كروفورد لمتابعة تألقه، وهو الذي كان يطمح للقاء أخيرٍ مع الملاكم الفليبيني ماني باكياو، لكن الأخير اختار مواجهة تيموثي برادلي للمرة الثالثة في تاريخه، ومعركته ضد هنري لوندي (26-5-1 و13 ضربة قاضية) لا تعتبر جذابة للغاية، لكن كروفورد يتطلع إلى الأيام القادمة جراء الفوز على خصمه هذا، وهو سيدافع عن لقبه، ومن الصعب أن يسرق لوندي اللقب منه.

ليو سانتا كروز بمواجهة كيكو مارتينيز
في كاليفورنيا يوم 27 فبراير، ستكون المواجهة قوية جداً، فسانتا كروز يدافع عن لقب رابطة الملاكمة العالمي لوزن الريشة أما كيكو مارتينيز، الأول بسجل (31-0-1 و17 ضربة قاضية)، أصبح بطل العالم لثلاثة أوزان بعد فوزه بقرار الحكم أمام ماريس بعد 12 جولة، وستكون مهمته صعبة أمام الإسباني مارتينيز (35 فوزا و6 هزائم و26 ضربة قاضية)، وهو مقاتل شرس لا يمكن أن يتراجع، وقال مارتينيز عن المباراة: “المواجهة ستكون معركة بل حرباً وحشية، وأنا أدرك ذلك”،  أما كروز فيريد الفوز لمواجهة الفائز من نزال فراميتون وكويغ.

خوليو سيغا مقابل هوغو رويز
ستكون المواجهة الأولى بين الطرفين، في 27 فبراير في مركز هوندا، أنهايم في كاليفورنيا، فسيغا برصيد 30 انتصارا وهزيمة وحيدة و27 ضربة قاضية، أصبح بطلاً لمجلس الملاكمة المؤقت، أما روبز والذي في سجله 35 فوزاً مقابل 3 خسارات و31 ضربة قاضية، فهو الآخر يريد تحقيق الانتصار، وينتظر الكثير من عشاق هذه الرياضة موعد المباراة لأنها ستحمل الكثير من الندية والقوة.