كوستاكورتا وبالوتيلي في ميلان ()

لقراءة المادة على الموقع الأصلي: اضغط هنا

شنَّ مدافع ميلان الإيطالي سابقاً، أليساندرو كوستاكورتا، هُجوماً لاذعاً على مهاجم النادي “اللومباردي” الحالي، الدولي الإيطالي ماريو بالوتيلّي، مُؤكداً أنّ الأخير لا يستحق ارتداء قميص ميلان، ولم يكن حتى ليدخل غرفة تبديل الملابس في حال وجوده خلال الحقبة الذهبية لنادي الروسونيري تحت قيادة المدرب المخضرم، أريغو ساكي.

وأكّد كوستاكورتا الذي لعب مع منتخب إيطاليا لكرة القدم في بداية التسعينيات خلال مقابلة مع قناة “كورييري.تي.في” الإيطالية، بأنه يتفق تماماً مع التصريح الذي أدلى بها مدربه السابق، أريغو ساكي، والذي أشار فيه إلى أن مهاجم فريق الروسونيري الحالي، ماريو بالوتيلّي، لم يكن سيلعب أبداً في صفوف فريق إيه سي ميلان خلال الفترة التي أشرف فيها ساكي على تدريب الفريق.

وشدّد اللاعب، الذي قاد فريقه اللومباردي للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم خمس مرات أعوام: 1989، 1990، 1994، 2003، 2007، بأنّ بالوتيلّي لم يكن حتى ليدخل غرفة تبديل الملابس، في حال وجوده خلال الحقبة الذهبية لنادي الروسونيري تحت قيادة المدرب المخضرم، أريغو ساكي.

وعقد مدافع فريق الروسونيري السابق، الذي سبق له قيادة فريقه للفوز بلقب الدوري الإيطالي سبع مرات مواسم (1987–88, 1991–92, 1992–93, 1993–94, 1995–96, 1998–99, 2003–04)، مقارنة بين بالوتيلّي وزميله السابق في صفوف إيه سي ميلان، جينارو غاتوزو.

وأشار كوستاكورتا إلى أن زميله السابق في صفوف إيه سي ميلان، جينارو غاتوزو، لم يكن لديه أسلوب الفريق عندما وصل إلى النادي عام 1999، لكنه كان ذكياً ونجح في التكيّف مع أسلوب الفريق في ظرف وجيز، لكنه لفت في الوقت ذاته إلى أنه لا يعلم حقاً ما إذا كان بإمكان بالوتيلي فعل نفس الشيء أم لا، خلال المستقبل القريب. %87