eeb5766da6.jpgأعلن بيب غوارديولا المدير الفني لفريق بايرن ميونيخ لكرة القدم أنه لن يتحدث عن منصبه كمدرب لمانشستر سيتي الإنكليزي، طالما أنه لا يزال مع بايرن، مؤكدا أنه يستطيع بسهولة أن يجمع بين عمله الحالي والتخطيط للموسم المقبل.
رفض بيب غوارديولا المدير الفني لفريق بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم الحديث عن منصبه المقبل كمدرب لمانشستر سيتي الإنكليزي باعتابر أنه ما زال مديرا فنيا لبايرن ميونخ. ولدى سؤاله خلال مؤتمر صحفي الجمعة ( الخامس من شباط / فبراير 2016) عن الأسباب التي دفعته لاختيار مانشستر سيتي، قال غوارديولا "لن أتحدث بشأن مانشستر سيتي حتى أيار/مايو أو حزيران/يونيو. سأتحدث عن مانشستر سيتي في إنكلترا".

وشكل المؤتمر أول مواجهة لغوارديولا مع وسائل الإعلام منذ الإعلان عن تعيينه مدربا لمانشستر سيتي خلفا للتشيلي مانويل بليجريني اعتبارا من الموسم المقبل. وأشار غوارديولا إلى أن الجمع بين مهامه كمدرب لبايرن ميونيخ والتخطيط لمشواره المقبل في الدوري الإنكليزي لا يمثل مشكلة بالنسبة له.

وقال غوارديولا "أبلغتكم بالفعل بسبب اتخاذ قرار التدريب في إنكلترا.. لا يمكنني أن أجيء إلى هنا كل يوم وأتحدث بهذا الشأن." وأضاف "أنا مثل المرأة، يمكنني الجمع بين مهام مختلفة. ويمكنني التحكم في أكثر من موقف. يمكنني التفكير بشأن أمرين، هذا لا يمثل مشكلة. أنا موهوب للغاية في هذا الأمر".

واستغل غوارديولا المؤتمر الصحفي أيضا في انتقاد وسائل الإعلام بسبب ما وصفه بأنه افتقاد للاحترام إزاء المدربين. وقال غوارديولا في إشارة إلى ما تداولته تقارير إعلامية في ألمانيا حول وجود حالة من عدم الارتياح ومشكلات انضباطية بالفريق "اليوم لم يعد هناك احترام لعملنا. لا يهم ماذا نقول.. لا أعرف لماذا لا يثق الناس فيما أقول.

م.م / ع.خ ( د.ب. أ)
88aaafaeb1.jpg