شهدت الجولة 24 من الدوري الإنجليزي مفاجأة حزينة لأرسنال فبعدما سقط في فخ التعادل السلبي مع ضيفه ساوثامبتون وأصبحت هذه هي المباراة الثالثة على التوالي التي يفشها في تسجيل أهدافا فيها.

استغل غريمه اللندني الأمر وفاز على نيوكاسل بثلاثية دون رد ليحتل المركز الثالث ويرسل المدفعجية للرابع بفارق الأهداف.

واستمرت المفاجأت ففاز ليستر سيتي على ليفربول بهدفين دون رد ليوسع الفارق في الصدارة مع أرسنال إلى خمس نقاط.

بالإضافة لفوز مانشستر سيتي على سندرلاند بهدف دون رد ليبتعد عن أرسنال بفارق نقطتين.

وعاد مانشستر يونايتد لتحقيق نتيجة كبيرة وتسجيل أهدافا في الشوط الأول بملعب أولد ترافورد منذ فترة كبيرة وذلك بعدما انتصر على ستوك سيتي بثلاثية دون رد.

فيما تعادل تشيلسي مع مضيفه واتفورد سلبيا بدون أهداف.

كل هذا كان في أبرز أحداث الجولة 24 من الدوري الإنجليزي.

سُجل خلال تلك الجولة 19 هدفا وهي ثاني أقل جولة تشهد أهدافا بعد الجولة 19 والتي شهدت نفس العدد من الأهداف وذلك بعد الجولة 12 والتي شهدت تسجيل 12 هدفا، ولم يكن هناك أي أهداف عكسية.

وفي رقم غريب لأول مرة خلال الموسم الجاري يتم احتساب ثلاث ركلات جزاء للجولة الرابعة على التوالي وكلهم تم تسجيلهم بنجاح.

تم إشهار 33 بطاقة صفراء، فيما كانت هناك حالتي طرد.

ويستعرض FilGoal.com أبرز ما حدث في كل جولة من الدوري الإنجليزي موسم 2016-2015 عقب نهاية كل أسبوع.

قدم مانشستر يونايتد مباراة رائعة للغاية ذكر بها الجميع بأدائه مع مدربه السابق السير أليكس فيرجسون.

وشهدت المباراة أداء مميزا هجوميا ودفاعيا من الشياطين الحمر خاصة من واين روني وأنتوني مارسيال فسجل كل منهما هدفا وصنع آخر أيضا.

لم يقدم ليفربول أي مستوى يشفع له تحقيق نتيجة إيجابية أمام ليستر سيتي الذي نجح في الانتصار عليه بهدفين مقابل لا شيء.

لم يسدد لاعبو ليفربول الكرة على مرمى ليستر سوى مرتين فقط ودفاعيا كان الأمر سهلا للاعبي ليستر في عبوره والوصول لمرمى سيمون مينيوليه.

ورغم الأداء القوي والرغبة في الانتصار التي ظهرت أمام نورويتش في الجولة السابقة والفوز بخمسة أهداف لأربعة، لم يقدم الحُمر نفس المستوى أمام فريق المدرب كلاوديو رانييري.

قدم رياض محرز لاعب ليستر سيتي مباراة رائعة للغاية أمام ليفربول قام بخمس مرواغات ناجحة، وهدد مرمى الحمر بخمس تسديدات، مع إرساله لعرضيتين ناجحتين، ودقة تمريرات بلغت 83%.

لكن كل هذا شيء وصناعته للهدف الأول الرائع لجيمي فاردي أمر آخر، فقد نجح في نقل فريقه من الحالة الدفاعية للهجومية في ثوان معدودة قبل أن ينهي المهاجم الإنجليزي الهجمة بتسديدة قوية مسجلا هدفا رائعا.

هدف رائع رائع رائع من جيمي فاردي.

واصل المدرب كلاوديو رانييري المدير الفني لليستر سيتي أدائه المميز مع فريقه بعدما قادمه للفوز على ليفربول ومواصلة تصدر جدول الترتيب برصيد 50 نقطة.

رانييري أكد في بداية الموسم أن هدفه هو الحصول على 40 نقطة فقط لضمان البقاء في الدوري، والآن وقد تخطى ذلك الأمر فهو الآن يواصل الحلم نحو الفوز باللقب في معجزة سوف تذل عالقة في أذهان الكثيرين إن تحققت في نهاية الموسم.

وصل رصيد ليستر سيتي إلى 50 نقطة ولا يفصلهم عن معادلة رقمهم التاريخي الذي تحقق في موسم 1999-2000 سوى خمس نقاط فقط واحتلوا حينها المركز الثامن.

إيفرتون هو الفريق الأخير في الدوري الإنجليزي الذي ينجح في تسجيل هدفا من ركلة جزاء وذلك بعد مرور 24 جولة.