تظاهر عدد من جماهير المصري في استجابة لدعوات مجموعة أولتراس جرين إيجلز المنتمية للنادي البورسعيدي.

وعلى الرغم من أن النادي المصري قد أصدر بيانا يرفض فيه المظاهرات مؤكدا أنه لن يقف مكتوف الأيدي أمام الإساءة لبورسعيد.

ودخل المتظاهرون المدرج الشمالي لاستاد بورسعيد والذي منع المصري من اللعب عليه لمدة 4 سنوات تنتهي في أبريل المقبل.

وتأتي التظاهرات من أجل المطالبة بوقف التمييز العنصري ضد كل ما هو بورسعيدي ووفقا لبيان "جرين إيجلز" المجموعة الداعية للتظاهر.

كما طالب المتظاهرون بالمساواة والسماح لهم بحضور جلسات محاكمة قضية مجزرة بورسعيد والتي راح ضحيتها 72 مشجعا للأهلي.