لقراءة المادة على الموقع الأصلي أنقر هنا

العربي الجديد

ستكون اللاعبة الأميركية ابتهاج محمد أول رياضية تمثل الولايات المتحدة بالحجاب في الألعاب الرياضية الأولمبية المقبلة، والمقررة في ريودي جانيرو في البرازيل الصيف المقبل، حيث ستشارك في رياضة المبارزة التي أبدعت فيها بشكل لافت.

وخطفت ابتهاج محمد البالغة من العمر (30) عاما أنظار وسائل الإعلام الأميركية نظير تألقها في رياضتها المبارزة بالسيف، حيث ستكون أول لاعبة أميركية تشارك في الأولمبياد مرتدية الحجاب الإسلامي.

ونجحت اللاعبة في حجز مكانها في المنتخب الأولمبي الأميركي بعدما نالت ميداليتين برونزيتين في بطولتي المجر واليونان، لتشارك في الأولمبياد المقبل، رغم أن المنتخب الأميركي سيعلن رسميا الأسماء المشاركة في 11 أبريل/نيسان المقبل، لكن ابتهاج محمد حصدت ما يكفي من النقاط لتتأهل لتشكيلة الفريق.

وشكل اختيار اللاعبة الأميركية المسلمة رياضة المبارزة بالسيف منعطفا في حياتها، حيث قررت اختيار تلك اللعبة كون ارتداء الحجاب متناسب مع اللعبة ولا يعارض قوانينها، كما أنها تلبي طلبها العائلي بارتداء هذا الزي الإسلامي، ما شجعها على تعلم تلك الرياضة منذ ارتيادها المدرسة الثانوية وحتى الإبداع فيها.

وعن ذلك قالت اللاعبة ابتهاج صاحبة الأصول الأفريقية: “والداي كانا يبحثان عن رياضة مناسبة لي، بحيث ألعب دون أن أضطر لتغير زي المرأة المسلمة”، مشيرة إلى أن زي المبارزة يتطلب من اللاعبين تغطية الجسم بالكامل.

وتدير اللاعبة المسلمة وخريجة جامعة ديوك الأميركية بعدما حازت على شهادة البكالوريوس في العلاقات الدولية والعلاقات الأميركية الأفريقية، معرضا لبيع الأزياء الإسلامية النسائية يحمل اسم “لويلا”.