(إفي): قرر القضاء البرازيلي حفظ آخر دعوى تم رفعها ضد مهاجم فريق برشلونة نيمار، والتي تتهمه فيها نيابة بلدية سانتوس بالتهرب الضريبي والتزوير.

ورفض القاضي ماتيوس كاستيلو برانكو قبول الدعوى التي كان يتهم فيها أيضا نيمار دا سيلفا سانتوس والد اللاعب، ورئيس برشلونة جوسيب ماريا بارتوميو، وسلفه في رئاسة النادي الكتالوني ساندرو روسيل، لاعتبار أن هناك إجراءات إدارية سارية لضمان سداد نيمار الضرائب المستحقة عليه.

وكانت الدعوى التي قدمتها نيابة سانتوس في 27 من الشهر الماضي تتهم نيمار ووالده بتزوير بعض الوثائق التي تعود للفترة بين عامي 2006 و2013 بهدف التهرب من الضرائب.

كما كانت تتهم بارتوميو وروسيل باحتمالية الضلوع في هذه الجريمة خلال إتمام صفقة انتقال نيمار للبرسا.

وكان القضاء البرازيلي قد أمر في سبتمبر الماضي بالحجز على مبلغ 188.8 مليون ريال برازيلي (نحو 47.04 مليون دولار) من حسابات نيمار لضمان إلزامه بدفع الضرائب المستحقة عليه والغرامات المحتملة.