أكد محمود طاهر رئيس مجلس إدارة الأهلي أن هناك معايير وشروط محددة موضوعة سلفا كأساس لاختيار المدير الفني الأجنبي.

ويبحث الأهلي عن مدرب أجنبي خلفا لجوزيه بيسيرو الذي رحل لتدريب بورتو البرتغالي.

وقال طاهر في تصريحات صحفية: "المقابل المادي لن يكون عائقا أمام التعاقد مع مدرب يليق باسم الأهلي وإنجازاته كبطل للقرن والنادي الأكثر تتويجا بالبطولات".

وأضاف "ملف المدرب يأتي في أولويات مجلس الإدارة في ظل التدعيمات القوية التي ساعدت على بناء فريق جديد للكرة قادر على تحقيق طموحات جماهير الأهلي العريضة في المرحلة المقبلة".

"التعاقد مع مدرب أجنبي قوي يحتاج للتروي وعدم الاستعجال لضمان حسن الاختيار، خاصة أن المفاوضات جارية مع العديد من المدربين الأجانب من أصحاب الأسماء الكبيرة التي تنتمي لمدارس متعددة ومختلفة".

وشدد طاهر "المفاضلة بين المدربين جارية لاختيار الأنسب والأفضل للأهلي في المرحلة المقبلة التي نواجه فيها تحديات كبيرة".

وأكد "نهتم في مجلس الإدارة أن يكون المدير الفني قادر على قيادة الأهلي لمنصات التتويج الإفريقية خاصة دوري الأبطال وكأس العالم للأندية لتحقيق طموحات الجماهير على كل المستويات المحلية والقارية".

وأتم "نسعى لإغلاق ملف المدرب خلال الأيام المقبلة مع كامل تقديرنا لدور زيزو في قيادة الفريق ببطولة الدوري ووصوله للقمة بفارق أربع نقاط عن الزمالك.. وهو مؤشر يدل على نجاح منظومة الكرة في ظل الدعم المادي والفني الكبير".