سواريز ماكينة تهديفية مع البرسا(-Getty) 

لقراءة المادة على الموقع الأصلي أنقر هنا

سجل النجم الأوروغوياني لويس سواريز أربعة أهداف من أصل سبعة أهداف كان قد تغلب بها فريقه برشلونة على ضيفه فالنسيا في ذهاب الدور نصف النهائي لكأس ملك إسبانيا لكرة القدم، ليحطم رقما قياسيا تاريخيا في سجلات لاعبي “البلاوغرانا”.

وتمكن النجم سواريز من تسجيل أربعة أهداف “سوبر هاتريك” في الدقائق 7 و12 و83 و88 من زمن المباراة التي احتضنها “كامب نو” معقل الفريق الكتالوني، ليرفع رصيده من الأهداف إلى 35 هدفا حتى الان في الموسم.

وتخطى سواريز برقمه التهديفي الكبير، ذلك السجل التهديفي الذي اشتهر به نجم وهداف الفريق السابق، البرازيلي روماريو الذي سجل 32 هدفاً في موسم واحد مع برشلونة كان في الموسم 1993-1994، على الرغم من أن الموسم الإٍسباني لا يزال في منتصفه ولم ينته بعد.

وجاء تألق سواريز رغم غيابه 4 أشهر عن المنافسة في بداية الموسم نظير عقوبة “الفيفا” التي تعرض لها في كأس العالم في البرازيل، في سجله التهديفي المذهل ليضرب أرقاما قياسية جديدة مع النادي الكتالوني في هذا الموسم الذي لا يزال بانتظار أربعة أشهر تقريبا على نهايته.

وكان لويس سواريز قد نجح أيضا في المساهمة في وصول برشلونة لرقم تهديفي جديد تجاوز الـ 100 هدف في الموسم حتى الآن، إلى جانب زميله في الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سجل 24 هدفا والبرازيلي نيمار 21 هدفا.