تعاقد مانشستر سيتي الإنجليزي مع المدرب الإسباني بيب غوارديولا بمبلغ خيالي هو 25 مليون يورو (27 مليون دولار)، وهذا المبلغ الضخم جعل بعضهم يتساءل بكل عفوية ماذا يمكن أن يفعل أي شخص بـ 27 مليون دولار خلال 12 شهراً.

في الثانية
إذا قسمنا راتب غوارديولا على الثواني، يتضح أن المدرب الإسباني يحصل على دولار في الثانية، أي أنه قادر على شراء وجبة طعام من مطعم ماكدونالدز مثلاً بعد 11 ثانية فقط. أو حتى يمكنه شراء دزينة من المشروب الغازي كوكا كولا، وبعد 30 ثانية فقط من راتب غوارديولا يمكنك شراء قميص جديد.

في الدقيقة
ماذا لو استلمت راتب غوارديولا لدقيقة واحدة؟ تبلغ دقيقة غوارديولا مع مانشستر سيتي الإنجليزي حوالي 60 دولاراً، أي أنك قادر على شراء قميص فريقك المفضل بعد دقيقة أو دقيقتين فقط من يومك. أو حتى يمكنك تناول العشاء في مطاعم فاخرة في كل دقيقة مرة، في حين من الممكن شراء حذاء رياضي بعد 120 ثانية أي حوالي دقيقتين.

في الساعة
أما على صعيد الساعة فإن راتب غوارديولا يصل إلى حوالي ثلاثة آلاف دولار، أي أن الشخص الذي يستلم راتب غوارديولا قادر على شراء جهاز كومبيوتر من شركة “أبل” في كل ساعة. كما يمكنك حجز سفرة من الأحلام إلى أي بلد في العالم لأنك تملك 3125 دولاراً لمدة 60 دقيقة.

في اليوم
يصل راتب غوارديولا في اليوم أي في حوالي 24 ساعة إلى 75 ألف دولار، إذ يمكن لأي شخص يملك هذا المبلغ أن يشتري سيارة فاخرة من شركة مرسيدس أو “بي إم دبليو” بعد نهاية يوم كامل.

في الأسبوع
على صعيد راتب غوارديولا الأسبوعي والذي يبلغ 525 ألف دولار، يمكنك شراء شقة فاخرة مع نهاية كل أسبوع. كما يمكنك شراء رجل آلي ضخم، لأن شركة يابانية تُدعى “ساكاكيبارا- كيكاي” طورت رجلا آليا لبيعه للناس بسعر بلغ 350 ألف دولار أميركي، ويمكن للشخص شراؤه عبر الإنترنت.

في الشهر
سيتقاضى غوارديولا مع مانشستر سيتي الإنجليزي حوالي مليونين و250 ألف دولار في الشهر، أي أنه قادر على شراء جزيرة يونانية، وتملكها بعد نهاية كل شهر، والمثير أنك بهذا المبلغ قادر على شراء دبابة “ZTZ 99” الصينية التي ظهرت في الأسواق في عام 2001 وما زالت حتى اليوم دبابة قوية في العمليات العسكرية. فيمكنك مع نهاية كل شهر شراء دبابة مثل اقتناء سيارة.

في السنة الكاملة
يتقاضى غوارديولا في السنة حوالي 27 مليون دولار أميركي، أي أن الشخص الذي يملك هذا المبلغ يمكنه شراء أربع شقق فاخرة في برج خليفة الإماراتي، وذلك لأن سعر شقة واحدة مؤلفة من أربع غرف في البرج مُطلة على البحر هو 24 مليون درهم إماراتي (6 ملايين دولار)، الأمر الذي يعني أن 24 مليون دولار كافية لشراء أربع شقق في برج خليفة الإماراتي، فكيف إذا كان الشخص يملك 27 مليون دولار؟

والمثير أن راتب غوارديولا السنوي يتفوق على متوسط دخل الفرد العربي في جميع الدول، إذ إن أعلى متوسط دخل لمواطن عربي، هو في قطر (104655 دولارا) في حين أن الكويت (47829 دولارا) والإمارات (43185 دولارا). وكل هذه الأرقام بحسب المؤسسة العربية لضمان الاستثمار تقرير عام 2014.