رونالدو سافر للمغرب من جديد(-انستغرام-Getty)

لقراءة المادة على الموقع الأصلي أنقر هنا

عاد البرتغالي كريستيانو رونالدو من إجازته القصير إلى المغرب، بعدما كان قد تحدى أوامر رئيس ناديه ريال مدريد الإسباني، فلورنتينو بيريز، وكذلك مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، ليتوجه في إجازة قصيرة للمغرب مستغلاً عطلة اليومين التي منحها زيدان للاعبيه عقب الفوز الكبير بسداسية على إسبانيول في الجولة الثانية والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وعاد رونالدو، بعد زيارته القصيرة مع عائلته “والدته وابنه” مبدياً سعادته بالرحلة بعدما نشر صوراً على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” علق فيها: “تم العمل…شكراً للمغرب”، في تحد صريح وواضح لأوامر رئيس ناديه ومدربه اللذين قررا منعه من السفر إلى المغرب مسبقاً، بعدما ارتبط ذلك الأمر بتراجع مستواه في مباريات الفريق.

ولم يكتف رونالدو بالسفر وتجاهل قرار ناديه؛ بل نشر عدة صور لرحلته السياحية التي أتت لاستغلال راحة اليومين التي منحها المدرب الفرنسي زيدان للفريق، قبل العودة من جديد للاستعداد للجولة الثالثة والعشرين، حين يواجه ريال مدريد نظيره غرناطة الأحد المقبل.

وينتظر أن تتم مساءلة اللاعب البرتغالي، الذي عاد من المغرب، الثلاثاء الماضي، نظير سفره الذي بدا أنه قام من خلاله ببعض الأعمال.

وأثارت زيارات رونالدو المغرب جدلاً كبيراً في وسائل الإعلام العالمية والإسبانية، خصوصاً أن تقارير ارتبطت بشكل كبير وقارنت تراجع أداء رونالدو الذي سجل ثلاثية هاتريك في شباك إسبانيول، بكثرة سفره للمغرب للقاء صديقه ملاكم الكيك، بوكسينغ بدري هاري، في حين أشارت بعض وسائل الإعلام الإنجليزية لوجود علاقة مشبوهة بينه وبين الملاكم