أعلن نادي ريال بيتيس عن ضمه للمهاجم البرازيلي لياندرو دامياو مجانا بعد أن قام الأخير بفسخ تعاقده مع سانتوس البرازيلي لخلافات مالية بين الطرفين وصلت إلى المحاكم التي حكمت لصالح دامياو بالحصول على الاستغناء الخاص به مجانا.

ويعتبر بيتيس هو النادي الأوروبي الأول للمهاجم صاحب الـ26 عاما والذي كان في 2012 المهاجم الأول للمنتخب البرازيلي وهداف أولمبياد لندن بستة أهداف - منهم هدف في شباك منتخب مصر - قبل أن يقرر البقاء في البرازيل وعدم الذهاب إلى أوروبا انتظارا لفرصة تمثيل المنتخب البرازيلي في كأس العالم 2014.

ويبدو أن قرار دامياو كان خاطئا حينها، فعدم احترافه في أوروبا وقراره في البقاء في البرازيل أثر عليه كثيرا خصوصا مع إنضمامه إلى سانتوس في نهاية 2013 قادما من إنترناسيونال لتعويض رحيل نيمار وهو ما لم يحدث لينخفض مستوى اللاعب ويبتعد عن قائمة المنتخب البرازيلي في المونديال الأخير لصالح أسماء لم تثبت جدارة كفريد وجو.

ولم ينجح دامياو في استعادة مستواه في الثلاثة أعوام الأخيرة فلم يسجل سوى 14 هدفا في 58 مباراة لعبهم سواء مع سانتوس أو في فترة إعارته إلى كروزيرو.

ولكن دامياو يمتلك 61 هدف في 178 ظهور له مع الفرق البرازيلية منذ ظهوره الأول مع إنترناسيونال في 2009.

وتأمل جماهير بيتيس صاحب المركز الـ14 في الدوري الإسباني أن يعيد أمجاد المهاجم البرازيلي ريكاردو أوليفيرا الذي قاد بيتيس في موسم 2004-2005 إلى المركز الرابع في الدوري والحصول على لقب كأس الملك بفضل أهدافه الـ26 في 44 مباراة شارك فيهم في البطولتين وكان ثالث هدافي الدوري خلف العملاقين دييجو فورلان و صامويل إيتو.

ليس فقط جماهير بيتيس التي تأمل في أن يتألق دامياو معهم، ولكن أيضا الجماهير البرازيلية والتي تنتظر أن يستعيد دامياو قدراته التهديفية ليخطف أنظار المدرب دونجا لضمه للمنتخب البرازيلي والذي يعاني من نقص حاد في المواهب في مركز المهاجم رقم 9.