روى علي محمد علي المعلق المصري بقنوات بي إن سبورتس قصة طريفة جمعته بالراحل محمود بكر الذي وافته المنية الأربعاء عن عمر يناهز 72 عاما.

ونعى علي محمد المنظومة الرياضية المصرية بعد رحيل نجم الأوليمبي السابق وأحد أشهر المعلقين في تاريخ كرة القدم المصرية.

وروى علي قصته مع بكر حين علقا على مباراة الأهلي والرجاء المغربي في دوري أبطال إفريقيا عام 1999.

وقال علي لـ:"أتقدم بخالص العزاء لأسرة الرياضة لوفاة المغفور له بإذن الله كابتن بكر وعزاء خاص لأهل الإسكندرية بعد رحيل هذا الرمز الكبير".

وأضاف "أتذكر مباراة الأهلي والرجاء التي علقنا عليها سويا في استاد القاهرة والتي خسرها الأحمر بهدف دون رد".

وتابع "كنت سأوصله في سيارتي إلى محطة مصر كي يعود للإسكندرية، قال لي لنقم بالهروب الكبير حتى نتفادى غضب الجمهور".

وأردف "نزلنا من كبائن التعليق إلى موقف السيارات بسرعة عقب انتهاء اللقاء ثم تحركنا، فقال لي اتجه لليمين يابو الكباتن فقمت بالدخول ناحية اليسار".

وأتم "وجدنا الجماهير أمامنا فتلقينا كلمات العتاب في وجوهنا ونحن نضحك ثم قال لي ليه كدة يابو الكباتن".