من هو ميشيل برودوم الذي تم عرضه على النادي الأهلي؟ ماذا حقق من ألقاب وما علاقته بالبرتغالي جوزيه مورينيو؟ أسئلة عديدة يوضحها FilGoal.com.

وعلم FilGoal.com أن برودوم معروضا على الأهلي بسبب خبرته التدريبية ولعمله المسبق في المنطقة العربية. ()

ويبحث الأهلي عن مدربه الأجنبي الجديد بعد رحيل البرتغالي جوزيه بيسيرو وتولى عبد العزيز عبد الشافي قيادة الفريق.

يعتبر برودوم واحدا من أفضل المدربين في بلجيكا. وتم اختياره كأفضل مدرب في بلاده مرتين.

موسم 2007-08 برودوم أفضل مدرب في بلجيكا. موسم 2013-2014 من جديد برودوم هو الأفضل.

كلاعب كرة، حرس برودوم مرمى منتخب بلاده. بل وكان الأفضل أيضا.

فتوج بجائزة أفضل حارس مرمى في بلجيكا 4 مرات. وأفضل لاعب في بلجيكا مرتين.

إلى جانب جائزة "ليفي ياشين" كأفضل حارس في كأس العالم 1994. وكذلك أفضل حارس في أوروبا في نفس العام.

ودرب برودوم العديد من الأندية داخل بلجيكا ولكن بدايته كانت في البرتغال وليس كمدير فني بل كمدير رياضي في بنفيكا البرتغالي الذي أنهى فيه مسيرته الكروية.

وفي تلك الفترة وكمدير رياضي لبنفيكا رشح برودوم البرتغالي جوزيه مورينيو من أجل تدريب الفريق.

وقتها لم يكن مورينيو قد خاض مسؤولية تدريب أي فريق.

فكان البرتغالي يعمل كمترجم في جهاز برشلونة إلا أن نصيحة برودوم لمورينيو ولبنفيكا كتبت بداية جديدة.

مورينيو يبدأ رحلته كمدير فني لأول مرة بعد تولي قيادة بنفيكا بسبب برودوم.

ومن هنا بدأت رحلة النجاح لـ"سبيشال وان".

بعد مشوار بنفيكا انتقل برودوم ليبدأ مسيرته كمدير فني مع ستاندر ليج البلجيكي.

قبل أن يعمل كمدير رياضي لهم من 2002 وحتى 2006 وحينما أحتاج الفريق لمدير فني جديد فقرر صاحب الـ57 عاما أن يعود للدكة الفنية مرة أخرى.

وفي أول موسم له مع الفريق قاده لنهائي كأس بلجيكا وفي موسمه الثاني كان ستاندر ليج بطلا للدوري البلجيكي بعد غياب لمدة 25 عاما.

ولكن برودوم قرر إنهاء مسيرته مع الفريق والانتقال لفريق أخر وهو جينت في بلجيكا أيضا.

ومع جينت واصل أفضل حارس في بلجيكا سابقا نجاحاته كمدرب، فقاد الفريق للمركز الثاني.

وهو أعلى مركز في تاريخ نادي جينت البلجيكي.

كما حصد معهم لقب كأس بلجيكا للمرة الثالثة في تاريخ النادي.

في 2010 رحل إلى هولندا لتدريب تفينتي خلفا لستيف ماكلارن وفي الموسم الوحيد الذي قضاهم معهم حصد كأس السوبر والكأس المحلية وخسر الدوري في المباراة الأخيرة لصالح أياكس أمستردام.

بعدها أعلن الشباب السعودي الحصول على العبقري البلجيكي والذي حصد معهم الدوري السعودي في موسمه الأول بلا هزيمة.

والمركز الثاني في كأس الملك عام 2013 ولكن بعد عامين وفي سبتمبر 2013 قرر برودوم بالاتفاق مع إدارة الفريق السعودي الرحيل للعودة إلى بلجيكا.

عودة برودوم إلى بلجيكا كانت من بوابة كلوب بروج وبالتحديد بسب خوان كارلوس جاريدو المدير الفني الأسبق للنادي الأهلي.

جاريدو رحل من كلوب بروج ليأتي برودوم ويخلفه في منصبه كمدير فني لكلوب بروج.

وقاد المدرب المرشح لتدريب الأهلي الفريق البلجيكي للفوز بكأس بلجيكا.

إلى جانب الحصول على المركز الثاني في الدوري الموسم الماضي 2014-2015.

ومازال برودوم على رأس الجهاز الفني للفريق البلجيكي الذي يحتل المركز الثاني حتى الآن هذا الموسم.

وبشكل عام قاد برودوم 504 مباراة كمدير فني لأكثر من فريق.

فاز في 281 بنسبة انتصارات 55%.

بينما تعادل في 116 مباراة، وخسر 107 مباراة من أصل 504.