(إفي): اعتذر شكودران مصطفي لاعب فالنسيا لجماهير فريقه على الهزيمة التي مني بها أمام برشلونة في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا بسبعة أهداف نظيفة، مشيرا إلى أن الفريق "في حالة مزرية" لذا "يجب علينا أن ننتفض".

ولم يرغب مصطفي، الذي طرد قبل نهاية الشوط الأول من المباراة، في توجيه أصابع الاتهام للبعض في الهزيمة التي مني بها الفريق.

وأشار "لا أركز فيمن ارتكب أخطاء"، مشددا على أنه يؤمن بقدرات فالنسيا "ولا أحد" سيسلب منه ذلك.

وشدد "يجب علينا أن ننتفض. اليوم فقط لا يسعنا سوى الاعتذار للجماهير. لقاء الإياب ستكون فرصة للعودة على مستوى النتيجة والأداء، وكذلك للاعتذار للجماهير".

وأقر مصطفي بأن فريق بحجم فالنسيا "لا يستحق هذا"، مشير إلى أن الاعتذار لا يكون شفهيا، وإنما على أرضية الملعب.