على غير ما توقع، تعرض لاعب برشلونة وأفضل لاعب في العالم خمس مرات، ليونيل ميسي، لموقف محرج، وذلك أثناء زيارته لإحدى مدارس كرة القدم في الصين، حيث أقبل عليه الشباب ليرحبوا به باستثناء شاب واحد.

الشاب كان من مشجعي ريال مدريد، وفضل أن يبقى جالسا بعيدا عن ميسي وأصدقائه؛ ما دفع معلمه لجلبه بالقوة والسلام على ميسي.