الطفل الأفغاني ينتظر تحقيق حلمه (/ getty)

لمطالعة الخبر على موقعنا اضغط هنا

كشفت تقارير إسبانية أن الطفل الأفغاني، مرتضى أحمدي، وصل إلى العاصمة كابول بعد دعوة كان تلقاها من الاتحاد الأفغاني لكرة القدم، ومنح الطفل مرتضى فرصة التدرب مع منتخب أفغانستان لكرة القدم، في انتظار اللقاء المرتقب مع الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وأبدت السفارة الإسبانية في أفغانستان استعدادها لتسهيل مهمة الطفل، ومنحه تأشيرة السفر إلى إسبانيا، لتحقيق حلمه بملاقاة نجمه المفضل، وأكدت في المقابل انتظار تحديد موعد اللقاء حتى تسلم الطفل ووالده تأشيرة الدخول إلى الأراضي الإسبانية.

مرتضى كان قد أشعل مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، وتجند الآلاف بحثاً عنه عندما ظهر في صورة، يرتدي قميص اللاعب الأرجنتيني، ليونيل ميسي، وقد صنعه من كيس بلاستيكي، بسبب قلة إمكاناته المادية.

“أحب ميسي، وكرة القدم، سألاقيه قريباً، وأريد أن أصبح مثله”، هكذا تحدث الطفل مرتضى، في تصريح لقناة الجزيرة، بينما أكد الناطق الرسمي للاتحاد الأفغاني لكرة القدم، سيد علي كاظمي، أن الاتحاد سيبذل قصارى جهده لتنظيم اللقاء بين اللاعب المتوج بالكرة الذهبية خمس مرات وعاشقه الطفل الأفغاني.

قبل أن يختم كاظمي حديثه قائلاً: “سنبذل قصارى جهدنا من أجل تدريب هذا الطفل ليكون غداً نجماً قادراً على تقديم الإضافة للمنتخب الأفغاني لكرة القدم”.

مرتضى سيكون مطالبا كذلك بتوجيه أكبر عبارات الشكر لشقيقه الذي يكبره سنا وخصوصا أنه كان سبب شهرته بصنع هذا القميص من البلاستيك.