سيتي رفض غوارديولا كلاعب (Getty/)

لمطالعة الخبر على موقعنا اضغط هنا

حاول مانشستر سيتي الإنجليزي في أكثر من مناسبة التعاقد مع الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني الحالي لبايرن ميونخ الألماني، لينجح في ذلك أخيرا، ويضمه على رأس الجهاز الفني بداية من الموسم المقبل، ويأتي ذلك بعدما رفض التعاقد معه كلاعب قبل أكثر من عشر سنوات.

وأوضح المدير الفني السابق للسيتي، ستيوارت بيرس، في تصريحات نشرتها محطة بي بي سي الإخبارية، أن غوارديولا كان يبحث عن فريق جديد في صيف عام 2005، وأنه تدرب بالفعل لعدة أيام مع السيتي، إلا أن الإدارة قررت عدم التعاقد معه في النهاية.

وتابع ساخرا “لو كنت أعرف أن غوارديولا سيكون بهذه الروعة كمدرب، لأعطيته منصبي في ذلك الحين، فهو شخص رائع ومدرب محترف، ولم أكن أتوقع أن مسيرته التدريبية ستكون بهذا الشكل”.

وأكد المدرب، الذي يُدرب فريق لونفورد للهواة حاليا، أن الفريق لم يكن بحاجة للاعب في مركز مدرب البايرن الحالي، وأن هذا كان السبب الأساسي في استبعاد إمكانية التعاقد معه وقتها. وأنهى السيتي الموسم وقتها في المركز الـ15.

وكان غوارديولا في نهاية مسيرته كلاعب في تلك الفترة، ولم يجد فريقا أوروبيا للانتقال إليه بعد انتهاء عقده مع فريق الأهلي القطري، ليقرر اللعب في الدوري المكسيكي ضمن صفوف دورادوس دي سينالوا، الذي قضى معه موسما واحدا قبل أن يقرر الاعتزال.

يشار إلى أن السيتي قد أعلن التعاقد مع المدير الفني لقيادة الفريق بداية من الموسم المقبل بدلا من التشيلي مانويل بيلغريني، وتؤكد التقارير أنه سيكون المدرب الأعلى أجرا في عالم كرة القدم مع بداية مسيرته في إنجلترا، إذ سيتقاضى راتبا يصل إلى 25 مليون يورو سنويا.