فاردي والتهديف ()

لمطالعة الخبر على موقعنا اضغط هنا

أشاد أسطورة ليستر سيتي غاري لينكر بالهدف الأول الذي أحرز المهاجم الإنجليزي جيمي فاردي في مرمى ليفربول، ضمن منافسات الجولة الـ24 من الدوري المحلي، ووصفه بـ”هدف العقد”.

وأحرز فاردي هدفين في مرمى ليفربول، وسع بهما الفارق مع أقرب منافسيه على لقب هداف الدوري الإنجليزي إلى 3 أهداف، بعدما وصل إلى الهدف رقم 18 في منافسات الموسم الجاري.

ويقترب المهاجم الإنجليزي من تكرار الإنجاز الذي حققه الأسطورة لينكر، بعد انتظار دام أكثر من 30 عاماً، بعدما احتل صدارة الهدافين وقتها برصيد 24 هدفاً وذلك في عام 1985.

وأثنى لاعب برشلونة وتوتنهام السابق على التعاون المثمر بين فاردي والجزائري رياض محرز، صانع الهدف الأول له، مشيراً إلى أن التفاهم بينهما “لا حدود له” وأن هذا الأمر واضح بعدما وصلت حصيلتهما من الأهداف إلى 31 هدفاً، إلى جانب صناعة 12 آخرين.

يشار إلى أنه في حالة مواصلة مهاجم ليستر التألق حتى نهاية الموسم وتصدر قائمة هدافي “البريميير ليغ”، سيكون أول لاعب إنجليزي يفوز بهذا اللقب منذ عام 2000.

ومن جانبه أعرب فاردي عن سعادته الشديدة بالهدف الأول في مرمى ليفربول، وأكد أنه لاحظ تقدم الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه في أكثر من مناسبة، وعندما تلقى الكرة من محرز وجد الفرصة مناسبة لتسديدها مباشرة في المرمى.