هل تنتهي رحلة توريه مع مانشستر سيتي ()

لمطالعة الخبر على موقعنا اضغط هنا

كشف وكيل أعمال النجم الإيفواري يايا توريه، ديميتري سيلوك، أن اللاعب سيُغادر مانشستر سيتي الإنجليزي في الموسم المقبل، وذلك بسبب تعاقد الفريق مع المدرب الإسباني بيبي غوارديولا، الأمر الذي لا يروق لتوريه.

وكان النجم الإيفواري توريه (32 سنة) لعب مع برشلونة الإسباني في الحقبة التي كان غوارديولا مدرباً للنادي “الكتالوني”، وبعد سنوات طويلة في خدمة الفريق، فضل المدرب الإسباني، سيرجيو بوسكيتس على توريه في خط الوسط، الأمر الذي أثار حفيظة توريه وقرر مغادرة برشلونة والانتقال إلى مانشستر سيتي الإنجليزي مقابل 25 مليون جنيه استرليني. وبعد أن تعاقد “السيتي” مغ غوارديولا يبدو أن توريه ووكيل أعماله في حالة غير سعيدة.

وكشف وكيل أعمال توريه، ديميتري سيلوك، في حديث خاص لصحيفة ذا صن البريطانية، أن لاعبه سيُغادر مانشستر سيتي مع نهاية الموسم، لكنه قبل أن يغادر هناك تمنّ بأن يُتوج بالألقاب. وعن علاقة غوارديولا مع توريه نوه سيلوك بأن القصة ليست محبة المدرب الإسباني أو عدمها، لكن هذه هي الحياة، في حين اتهم سيلوك غوارديولا أنه خاف في عام 2012 بعد خسارة لقب الدوري فقرر ترك الفريق.

وأشار سيلوك أنه كان يجدر بغوارديولا البقاء مع برشلونة في الأيام الصعبة، وليس فقط عندما يكون الفريق في أوج عطاءاته ويقدم كل شيء في عالم كرة القدم، خصوصاً أن برشلونة هو فريق واحد، ولا يعتمد على مدرب أو لاعب فقط. وبدأ سيلوك بحسب ما أكدته صحيفة “ذا صن” مع مسؤولي مانشستر سيتي إجراءات مغادرة الفريق، يُذكر أن توريه تبقى له 12 شهراً مع النادي الإنجليزي قبل أن ينتهي عقده.