ما كان يتردد حتى الأمس كإشاعة صار واقعا وقرارا رسميا. فقد أعلن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي رسميا أنه ارتبط بعقد مدته ثلاث سنوات مع الإسباني بيب غوارديولا مدرب بايرن ميونيخ الحالي، وذلك اعتبارا من الموسم المقبل.
أعلن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم اليوم الاثنين (الأول من شباط/ فبراير 2016) تعيين المدرب الإسباني بيب غوارديولا مديرا فنيا للفريق اعتبارا من الموسم المقبل. ووقع غوارديولا، المدرب الحالي لبايرن ميونيخ الألماني، عقدا مع مانشستر سيتي لمدة ثلاثة أعوام ليحل مكان التشيلي مانويل بليغريني المدرب الحالي للفريق.

وذكر مانشستر سيتي في بيان "يمكننا الإعلان أننا نجحنا في الأسابيع الأخيرة في وضع اللمسات الأخيرة وحسم المفاوضات التعاقدية مع بيب غوارديولا ليصبح مديرا فنيا للفريق اعتبارا من موسم 2016 / 2017". وأضاف "العقد يستمر لثلاثة أعوام".

وذكر بيان النادي الإنجليزي أن "المفاوضات كانت بمثابة إعادة لمناقشات كانت قد بدأت في عام ..2012 مع كل الاحترام لمانويل بليغريني وللاعبين، فضل النادي الكشف عن القرار بشكل علني تفاديا لأي شائعات لا داع لها". وسينضم غوارديولا إلى النادي الإنجليزي بعد ثلاثة مواسم مع بطل ألمانيا وبعد أن أمضى أربعة مواسم ناجحة مع برشلونة الاسباني حصد معه خلالها 14 لقبا.

وقال بليغريني، الذي تولى تدريب سيتي في 2013 إنه أبلغ لاعبيه بهذه القرارات تجنبا لأي تكهنات تتعلق بمستقبله المهني. وأضاف في ختام مؤتمر صحفي اليوم الاثنين "ينتهي عقدي هنا في 30 يونيو.. ترددت الكثير من التكهنات ولم يتم أي شيء خلف ظهري. لكني لا أقبل باستمرار التكهنات والشائعات ولهذا أبلغت وسائل الإعلام واللاعبين".

وفي الأسبوع الماضي قال كارل هاينز رومنيغه، رئيس مجلس إدارة بايرن ميونيخ، إن إدارة النادي ستدعم غوارديولا حتى آخر يوم له مع النادي البافاري، بطل ألمانيا في المواسم الثلاثة الماضية والذي ينفرد بجدارة بصدارة الدوري في الموسم الحالي أيضا.

أ.ح/ح.ع.ح (د ب أ، رويترز)

60cfa59f76.jpg