(إفي): أكد والد نجم هجوم برشلونة، البرازيلي نيمار جونيور، أن ابنه لم يتلق أي عرض من نادي ريال مدريد في الأسابيع الأخيرة.

وبعد مثوله لأكثر من ثلاث ساعات ونصف أمام قاضي المحكمة الوطنية خوسيه دي لا ماتا، قال والد اللاعب البرازيلي، نيمار دا سيلفا سانتوس، للصحفيين إن تجديد نجله لنادي برشلونة لا يمكن حدوثه دون حل القضايا العالقة بشأن صفقة انتقاله للنادي الكتالوني، بحسب مصادر قضائية.

وحاول الأب بهذه الطريقة نسف الشائعات التي تشير إلى اهتمام نادي ريال مدريد باللاعب البرازيلي مثلما نشرت بعض الصحف عن أن الملكي ربما يكون مستعدا لدفع قيمة الشرط الجزائي المحددة بـ190 مليون يورو (207 ملايين دولار) في عقد نيمار.

وأوضح والد اللاعب أن ابنه كان يرغب في اللعب لبرشلونة وأن هذا هو القرار الذي حصل عليه منه فقط خلال المفاوضات مع النادي الكتالوني الذي ضم اللاعب في صيف 2013.

وأشار إلى أنه فعل كل ما كان في يده لتحقيق رغبة ابنه الذي لم يكن يرى نفسه في قميص ناد آخر غير برشلونة.

وأبدى والد اللاعب ووكيل أعماله استياءه الكبير لأنهما "لم يفعلا شيئا سيئا" فيما يتعلق بتوقيعه لبرشلونة، مؤكدا أن نجله "ليس مذنبا في شيء" وأن "لديه أشياء أكثر أهمية لفعلها" عن الانشغال بالنواحي القانونية.

ومثل نيمار لأكثر من ساعة ونصف أمام القاضي خوسيه دي لا ماتا، الذي يحقق في شبهات احتيال بصفقة انتقال اللاعب البرازيلي لبرشلونة.

وتوقف اللاعب لدى خروجه من قاعة المحكمة ثلاث مرات لتوقيع أوتوجرافات لبعض محبيه الذين كانوا يحتشدون من بين مئات الصحفيين المحليين والدوليين الذين كانوا في انتظاره بالخارج.

ورفض مهاجم برشلونة الإدلاء بتصريحات للصحفيين الذين تابعوه حتى نفس الحافلة الصغيرة السوداء التي وصل على متنها إلى المحكمة الوطنية برفقة والده.

ويأتي هذا في إطار النظر في الدعوى التي تقدمت بها شركة (دي أي إس) التي كانت تمتلك حصة من حقوق اللاعب البرازيلي، وتؤكد من خلالها أنها لم تحصل على مستحقاتها من صفقة انتقال اللاعب من سانتوس إلى برشلونة.