تحدي جديد يخوضه الأهلي يوم الأربعاء وذلك حينما يحل ضيفا على إنبي في المباراة المؤجلة بينهما من خامس جولات الدوري المصري.

ويحل الأهلي ضيفا على إنبي في ملعب بتروسبورت يوم الأربعاء لملاقاته في الدوري.

ويدخل الأهلي المباراة وهو في صدارة جدول الترتيب برصيد 32 نقطة من 14 مباراة خاضها.

فيما يخوض إنبي المباراة وهو في المركز التاسع برصيد 21 نقطة من 14 مباراة خاضها أيضا.

والتقى الفريقان في مسابقة الدوري المصري منذ صعود إنبي لها حتى الآن 25 مرة فاز الأهلي في 16 مباراة، مقابل أربعة انتصارات للفريق البترولي، وخمس تعادلات.

ويستعرض FilGoal.com أبرز 3 تحديات تواجه الأهلي أمام إنبي قبل ملاقاة الزمالك في دربي الكرة المصرية.

الفارق بين الأهلي والزمالك الموسم الماضي في الدوري بعد نهايته كان ثماني نقاط مما كلف الفريق الأحمر فقدان فرصة الاحتفاظ بلقبه التاسع على التوالي.

من بين تلك الثماني نقاط التي أضاعها الأهلي كلف إنبي وحده الفريق الأحمر ثلاث نقاط في ماراثون الدوري.

فقد فاز إنبي في لقاء الدور الأول بهدف دون رد، وتعادلا إيابا بهدف لمثله ولكن كانت المباراة في الجولة الأخيرة من المسابقة بعد حسم لقبها.

لذا فإن الأهلي يسعى لانتقام من منافس عنيد دائما والاستعداد جيدا للقمة أمام الزمالك.

مواجهة الأهلي وإنبي ليست فقط بثلاث نقاط للفريق الأحمر بل سوف تضمن استمراره في صدارة جدول الدوري قبل لقاء القمة أمام غريمه التقليدي الزمالك.

ويتقدم الأهلي على الزمالك في سباق المنافسة على لقب الدوري بفارق نقطة واحدة فقط، والفريق الأبيض أمامه أيضا مباراة صعبة أمام الإسماعيلي.

فالفوز على إنبي سوف يجعل الأهلي يستعد للقاء القمة بأعصاب هادئه ويزيل من عليه العديد من الضغوط قبل الدربي.

استدعى عبد العزيز عبد الشافي المدير الفني المؤقت للأهلي حسام غالي وعبد الله السعيد لقائمة الأهلي لمواجهة إنبي.

غالي والسعيد مهددان بالغياب عن القمة إن حصل أي منهما على إنذار في مواجهة إنبي.

ويعد الثنائي من ركائز الأهلي خلال الموسم الجاري فغالي شارك في 12 مباراة من أصل 14 خاضها فريقه، فيما شارك السعيد في كل المباريات.

لذا فإن حصول أي منهما على إنذار سيكلف الأهلي ثمنا غاليا للغاية بغيابه عن القمة، وهذا سيضع الثنائي تحت ضغوط في مواجهة إنبي.