لقراءة التقرير على الموقع الأصلي أنقر هنا

تعد المدرب الإسباني، بيب غوارديولا، لتولي زمام الأمور الفنية لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي في الصيف المقبل، قادماً من فريق بايرن ميونخ الألماني، في صفقة ضخمة للغاية ستتوج المدرب الإسباني بلقب أغلى مدرب في العالم.

وأعلن النادي الإنجليزي أن غوارديولا وقع على عقد لمدة ثلاث سنوات من أجل البحث عن ألقاب جديدة يتوج بها الفريق، بعدما فاجأ مانويل بيلغريني، مدرب السيتي الحالي، الجميع قائلا إنه سيترك منصبه في 30 يونيو/حزيران المقبل.

ويدخل غوارديولا مهمته الجديد الصيف المقبل، وهو الذي يعد أحد أنجح مدربي العالم منذ إحراز 14 لقبا في أربع سنوات مع برشلونة، وخمسة مع فريقه الحالي بايرن ميونخ، وربما سيكون الرقم مرشحا للارتفاع مع نهاية الموسم، في حين سيمثل قدوم غوارديولا إضافة مهمة للدوري الإنجليزي باعتبارها من أكثر البطولات جذبا للاعبين والمدربين حول العالم.

واللافت في تعاقد المدرب الشهير مع النادي الإنجليزي هو الفارق في عدد الألقاب التي أحرزها المدرب السابق لبرشلونة بالنظر إلى عدد الألقاب التي حققها نادي مانشستر سيتي منذ إنشائه في عام 1880، والذي كان اسمه سينت ماركس، ثم تغير الاسم إلى نادي أدرويك في عام 1887 قبل أن يطلق على النادي اسمه الحالي في عام 1894.

وأحرز غوارديولا كلاعب، ستة ألقاب للدوري الإسباني وفاز بكأس الملك مرتين بالإضافة لكأس الأندية الأوروبية أبطال الكؤوس في 1997، وأحرز مع برشلونة كأس أوروبا لأول مرة في 1992 قبل أن يرحل عن الفريق في 2001.

وكمدرب بعدما بدأ مسيرته التدريبية في 2007 عندما عين مدربا لفريق برشلونة الثاني، وقاده لصدارة مجموعته والترقي من دوري الدرجة الرابعة، قبل أن يحل محل المدرب فرانك ريكارد في 2008 وقاد الفريق لإحراز ثلاثة ألقاب في موسمه الأول، ثم أحرز مع برشلونة ستة ألقاب في 2009 بإضافة كأس السوبر الإسبانية والأوروبية، فضلا عن أول كأس عالم للأندية يحرزها برشلونة ومن ثم مرة ثانية في 2011.

وتوج المدرب بدوري أبطال أوروبا مرتين، أيضا ليحصد ما مجموعه 14 لقبا مع البلاوغرانا، فيما توج مع فريقه الحالي بايرن ميونخ بالدوري الألماني مرتين، وكأس ألمانيا الموسم الماضي وكأس السوبر الأوروبي وكذلك كأس العالم للأندية في المغرب، ليحصد ما مجموعه 5 ألقاب مع البافاري، وبالتالي فقد توج بـ 19 لقبا في مسيرته التدريبية فقط، فيما توج مانشستر سيتي بـ 16 لقبا كبيرا وهاما منذ نشأته بعيدا عن الألقاب الصغيرة في الدرجات الدنيا، إذ توج السيتي بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز أربع مرات وفي كأس إنجلترا 5 مرات، وبكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة ثلاث مرات، وبكأس الدرع الخيرية أربع مرات.