لقراءة المادة على الموقع الأصلي أنقر هنا

أقدم مشجع عاشق لنادي إنتر ميلان على التعبير عن غضبه بطريقة جنونية وغريبة، بسبب خسارة فريقه لدربي الغضب أمام نادي ميلان في الجولة الثانية والعشرين من الدوري الإيطالي والتي انتهت بنتيجة 3-0.

وتقدم الميلان في البداية عن طريق أليكس في الشوط الأول، لكن حكم اللقاء احتسب ركلة جزاء للمهاجم الأرجنتيني إيكاردي بعد الخطأ الذي ارتكبه عليه المدافع البرازيلي صاحب الهدف الأول، وتأملت في تلك اللحظة جماهير النيراتزوري أن تعود إلى أجواء اللقاء من علامة الجزاء.

انبرى المهاجم الأرجنتيني إيكاردي للركلة لكنه أخطأ طريق المرمى، بعد أن اصطدمت كرته بالقائم الأيسر للحارس الإيطالي، حامي عرين الروسونيري جانلويجي دوناروما، وفي تلك اللحظة قام المشجع بحمل التلفاز وقذفه من شقة منزله المتواجدة في الطايق الثاني، بعد أن خاب أمله في التعديل بحسب ما أشارت صحيفة “إل تيرّينو” الإيطالية.

وتعيش جماهير إنتر ميلان حالة من الغضب الشديد على إدارة النادي وكذلك على مدرب الفريق الإيطالي روبرتو مانشيني، بسبب تراجع النتائج في الفترة الأخيرة بعد أن كان الفريق في الأيام المنصرمة القريبة متصدراً للدوري، وكانت بعض الجماهير تأمل في تحقيق لقب السكوديتو، لكن الحلم تبخر بعد سلسلة من الهزائم والتعادلات.