لقراء المادة على الموقع الأصلي أنقر هنا

كشفت صحيفة “سبورت” الإسبانية عن رغبة المدير الفني الجديد لنادي مانشستر سيتي الإنجليزي، الإسباني بيب غوارديولا، الحصول على خدمات نجمي فريق برشلونة الإسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا، وذلك من أجل تعزيز صفوف الفريق الإنجليزي خلال الموسم المقبل.

وكان نادي مانشستر سيتي الإنجليزي قد أطلق بياناً رسمياً، مساء يوم أمس الإثنين، أعلن فيه تعيين المدير الفني الحالي لفريق بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم، الإسباني بيب غوارديولا، مدرباً جديداً للفريق الأول بالنادي الإنجليزي خلفاً للمدرب الحالي، التشيلي مانويل بيليغريني، وذلك بعقد يمتد ثلاث سنوات ابتداءً من الموسم القادم.

وأكّد النادي الإنجليزي في بيان نشره عبر موقعه الإلكتروني على شبكة الإنترنت بأن المدرب الإسباني البالغ من العمر 44 عاماً سيتولى مهام عمله الجديد كمدرب للفريق الأول بنادي مانشستر سيتي الإنجليزي في تموز/ يوليو المقبل، وذلك بعدما كان قد أشرف على فريق بايرن ميونخ الألماني منذ عام 2013، قبل أن يُعلن هذا الموسم رحيله عن صفوف الفريق البافاري تاركاً المهمة للمدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي سيخلف غوارديولا بعد انتهاء الموسم.

وبمجرد الإعلان عن تعاقد فريق مانشستر سيتي رسمياً مع المدرب الإسباني، بيب غوارديولا؛ كشفت تقارير صحافة إنجليزية عن نية مدرب نادي مانشستر سيتي الإنجليزي الجديد إحداث ثورة في سوق الانتقالات الكروية هذا الصيف، وذلك من خلال التعاقد مع ثنائي فريق برشلونة الإسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا.

وبحسب صحيفة “ذ صن” البريطانية، فقد أبدى نادي مانشستر سيتي استعداده التام لدفع مبلغ 160 مليون يورو، من أجل الحصول على خدمات “ميسي” حيث ترغب إدارة النادي الإنجليزي في أن يُشكل “ميسي” ثنائياً رائعاً مع زميله في المنتخب الأرجنتيني، سيرجيو أغويرو، في خط هجوم فريق السيتيزن.

ويرتبط الثنائي الأرجنتيني بعلاقة وطيدة بعدما سبق لهما اللعب معاً في مختلف الفئات السنية بمنتخب بلادهما، كما تُوج الاثنان معاً بلقب كأس العالم تحت سن 20 عاماً في عام 2005، ثم بذهبية أولمبياد بكين عام 2008، قبل أن يصلا سوياً مع المنتخب الأول إلى نهائي بطولة كأس العالم، والتي أقيمت في البرازيل صيف عام 2014؛ وهو الأمر الذي سيزيد من فرص انتقال “ميسي” إلى صفوف فريق مانشستر سيتي.

وسيُشكل وصول “غوارديولا” إلى ملعب الاتحاد مُؤشراً كبيراً على إمكانية انتقال اللاعب الأفضل في العالم إلى صفوف فريق مانشستر سيتي، حيث يحظى “ميسي” بعلاقة طيبة مع مدربه السابق، إذ قادا معاً فريق برشلونة الإسباني لحصد 14 لقباً في غضون أربع سنوات فقط أشرف فيها المدرب الإسباني على فريقه الكتالوني السابق.

وفي حال لم يتمكن المدرب الإسباني من إقناع النجم الأرجنتيني بالانتقال إلى صفوف فريق مانشستر سيتي؛ فإن إدارة النادي الإنجليزي ستتجه للتعاقد مع نجم فريق برشلونة الآخر، الدولي البرازيلي نيمار دا سيلفا، والذي سبق أن عبّر في وقتٍ سابقٍ عن إعجابه الشديد بمدرب السيتيزين الجديد.

وأكّدت صحيفة “ديلي إكسبريس” البريطانية بأن إدارة نادي مانشستر سيتي قد أبدت استعدادها التام لدفع مبلغ “190 مليون يورو” نظير الحصول على خدمات اللاعب البرازيلي، والذي يرتبط بعقد مع ناديه الكتالوني حتى شهر يونيو/ حزيران 2018، وبشرط جزائي يصل إلى 190 مليون يورو.