لقراءة المادة على الموقع الأصلي أنقر هنا

ارتدى لاعبو نادي وادي دجلة المصري قمصاناً طُبع عليها الرقم “74” عشية المباراة التي جمعت فريقهم بنظيره اتحاد الشرطة، مساء اليوم الثلاثاء، في المباراة المؤجلة من الجولة السابعة من بطولة الدوري المصري الممتاز لكرة القدم؛ وذلك تخليداً لشهداء مجزرة بورسعيد الدامية، التي راح ضحيتها 74 من مشجعي النادي الأهلي المصري بطل الدوري المصري لكرة القدم، في المباراة التي جمعت الفريق القاهري آنذاك بنظيره “المصري” مطلع فبراير/ شباط 2012.

وحظيت الخطوة التي أقدم عليها لاعبو فريق وادي دجلة بموجة إعجاب كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و “تويتر” حيث أشادت جماهير النادي الأهلي بتصرف لاعبي فريق وادي دجلة، الذين حرصوا على إحياء الذكرى الرابعة من الكارثة الكبرى في تاريخ كرة القدم المصرية.

ولم تقتصر فعاليات إحياء ذكرى مجزرة بورسعيد الدامية على ما قام به لاعبو فريق وادي دجلة، فقد ارتدى لاعبو الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، خلال التدريبات التي أجراها الفريق صباح اليوم، قمصاناً سوداء تخليدا للذكرى الرابعة لشهداء مجزرة بورسعيد التي راح ضحيتها 74 من أنصار الفريق.

من جانبها، رفعت جماهير النادي الأهلي المصري وأعضاء رابطة “أولتراس أهلاوي” صباح اليوم أيضا بمدرج “مختار التتش” بالنادي الأهلي في العاصمة المصرية القاهرة، صوراً لضحايا “مذبحة بورسعيد” بمناسبة الذكرى الرابعة لواقعة “مذبحة بورسعيد” المؤلمة.