(إفي) تصدر فريقا روما، الذي عزز صفوفه بضم ستيفان الشعراوي والأرجنتيني دييجو بيروتي، وانتر ميلان، الذي تعاقد مع ثاني هدافي الكالتشو إيدير مارتينز، المشهد في سوق الانتقالات الشتوية الإيطالي، والذي انتهى مساء الاثنين.

وفي المقابل، انصب تركيز فريقي نابولي المتصدر ويوفنتوس الوصيف وحامل اللقب، خلال الميركاتو الشتوي على المواهب الشابة التي يتوقع لها مستقبل كبير.

وخلال الساعات الأخيرة من عمر موسم الانتقالات الشتوية بإيطاليا، أبرمت بعض الصفقات أبرزها انتقال الكتالوني جوان فيردو إلى ليفانتي قادما من فيورنتينا الذي ضم اليوناني باناجيوتيس كوني على سبيل الإعارة، وضم نابولي المدافع فاسكو ريني قادما من سامبدوريا، وتعاقد جنوى مع المهاجم السلوفيني تيم ماتافز.

وكان روما منافس ريال مدريد في ثمن نهائي دوري الأبطال، هو الأنشط في إيطاليا خلال النافذة الشتوية سواء لضم لاعبين أو لبيع آخرين.

وقام ذئاب العاصمة باعارة الأرجنتيني خوان إيتوربي لفريق بورنموث الإنجليزي، وبيع الإيفواري جيرفينيو إلى هيباي الصيني مقابل 18 مليون يورو، وعزز صفوفه بضم الشعراوي، الذي سجل هدفا في ظهوره الأول مع ناديه الجديد، والأرجنتيني دييجو بيروتي، الذي وقع تعاقده الاثنين.

وانتقل اللاعبان إلى نادي العاصمة على سبيل الإعارة، الأول قادما من ميلان والثاني من جنوي. ودفع روما 1.3 مليون يورو للحصول على خدمات الشعراوي، مع امكانية شرائه مقابل 13 مليون يورو أخرى.

فيما وصل بيروتي إلى العاصمة مساء الأحد، وتدرب مع زملائه الجدد، وفقا لما أكده النادي على موقعه الالكتروني.

كما استعان روما بجهود البوسني ارفين زوكانوفيتش لاعب سامبدوريا، وأحد أفضل لاعبي مركز الظهير الأيسر في إيطاليا، على سبيل الاعارة مقابل 1.4 مليون يورو.

ومن جانبه، استقدم انتر ميلان اللاعب إيدير، وصيف هدافي الدوري الإيطالي، قادما من سامبدوريا على سبيل الإعارة لمدة عامين مقابل مليوني يورو، مع امكانية الشراء.

بينما دخل خزينة النادي 13 مليون يورو مقابل انتقال لاعبه الكولومبي فريدي جوارين إلى شنغهاي شينهوا الصيني، و2.5 مليون مقابل انتقال ألفارو بيريرا إلى استوديانتس الأرجنتيني.

كما رحل مارتين مونتويا عن صفوف انتر ميلان، الذي كان قد انضم إليه على سبيل الإعارة قادما من برشلونة، وشد الرحال إلى ريال بيتيس.

أما يوفنتوس ونابولي فانصب تركيزهما على المواهب الشابة خلال موسم الانتقالات الشتوية، فقد تعاقد "السيدة العجوز" مع رونالدو ماندراجورا (18 عاما) مقابل ستة ملايين يورو قادما من جنوى.

وتعاقد نابولي مع ألبرتو جراسي، مواليد 1995، لاعب وسط أتلانتا لخمس سنوات حتى 2020 مقابل ثمانية ملايين يورو.

ورغم ذلك، انتقل البرازيلي انريكي، لاعب برشلونة السابق، إلى فلومينيزي البرازيلي مقابل مليوني يورو.

كما رحل الكولومبي كاميلو زونيجا والهولندي جوناثان دي جوزمان، لاعبا نابولي، إلى فريقي بولونيا وكاربي تواليا، على سبيل الإعارة.

وجاء ساسولو في المركز الثالث بين الأندية الإيطالية من حيث الانفاق خلال موسم الانتقالات الشتوية الجاري (7.8 مليون وفقا لتقديرات مصادر محلية) بالتعاقد مع لاعب الوسط سيسنا ستيفانو سينسي، وهو في العشرين من عمره، مقابل خمسة ملايين يورو، ومهاجم أفيلينو، مارسيلو تورتا (2.8 مليون يورو).

فيما عزز فيورنتينا صاحب المركز الثالث في جدول المسابقة صفوفه بضم لاعب برشلونة السابق كريستيان تيو والأرجنتينيين تينو كوستا وماورو زاراتي، قادمين من جنوى ووست هام الإنجليزي على الترتيب.

ورحل عن صفوفه في المقابل الإسباني ماريو جوميز والبرازيلي ريدر ماتوس إلى واتفورد الإنجليزي وأودينيزي، اضافة إلى جيوسيبي روسي الذي أعير إلى ليفانتي.

وتبرز من بين التعاقدات التي شهدها الكالتشيو موسم الانتقالات في الشتوية الجاري رحيل الهولندي نيجل دي يونج عن ميلان، وانضمامه إلى لوس أنجليس جالاكسي الأمريكي، وفابيو كوالياريلا الذي انتقل إلى سامبدوريا قادما من تورينو، وألبرتو بالوسكي الذي شد الرحال إلى سوانزي سيتي الإنجليزي بعد خمس سنوات أمضاها في صفوف كييفو فيرونا.