كشف خالد عبد العزيز وزير الرياضة عن تفاصيل اتصالاته بإدارة النادي الأهلي حول إمكانية تعيين مجلس الإدارة الحالي الصادر ضده حكم قضائي بحله بسبب خطأ في إجراء الانتخابات.

وأوضح عبد العزيز: "بعد صدور حكم قضائي بتأجيل النظر في طعن مجلس الأهلي إلى يوم 28 فبراير، أجريت اتصالاً برئيس النادي محمود طاهر ونائبه أحمد سعيد".

وأضاف عبر قناة (صدى البلد) "طاهر أبدى موافقة على التعيين، أما نائبه فرفض المبدأ، وطالبوني بتأجيل أي قرار لحين اجتماع مجلس الإدارة لتحديد موقفه النهائي بالإجماع".

وواصل "تأخروا علي كثيرًا مساء يوم الأحد، وعلمت برفضهم التعيين، ثم وصلتني رسالة على هاتفي بأنه سيتم إبلاغي بالقرار النهائي صباح يوم الاثنين".

وقال وزير الرياضة "تلقيت مكالمة أخرى من محمود طاهر الساعة 9 مساء الاثنين، وأبلغني فيها بموافقة 6 أعضاء من أصل 11 عضوًا على التعيين".

وأفصح: "كان من المفترض أن أصدر قرار التعيين يوم الأحد لأنه من غير المقبول ترك النادي الأهلي بلا مجلس إدارة 5 أسابيع متتالية، بعد انتظاري 28 يومًا لتفادي أي إصدار أي قرار يتعارض مع المواثيق الدولية بعد صدور حكم ببطلان الانتخابات نهاية ديسمبر الماضي".

وأتم وزير الرياضة "سأجتمع غدًا ببعض خبراء القانون، وأسعى لإصدار قرار نهائي بتعيين لجنة لإدارة النادي بحد أقصى الأربعاء".