وجه عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية رسالة إلى أولتراس أهلاوي بعد أحداث ملعب مختار التتش اليوم الاثنين.

وقال عبد الفتاح السيسي في مداخلة عبر قناة أوربت: "أود توجيه رسالة إلى مجموعة الأولتراس".

وصرح رئيس الجمهورية "لا أريدكم أن تنظروا فقط لشباب بورسعيد. انظروا إلى جميع شباب مصر".

وجاء حديث السيسي بعدما تناولت مجموعة من مشجعي الأهلي داخل القلعة الحمراء في ملعب مختار التتش الذكرى الرابعة لحادثة بورسعيد التي راح ضحيتها 72 من الشباب.

وخلال إحياء الذكرى هتفت المجموعة ضد "القتلة" ورفضت "التسامح معهم"، وكذلك هتفت ضد وزير الدفاع الأسبق محمد حسين طنطاوي.

واقترح رئيس الجمهورية بتشكيل مجموعة من 10 أشخاص من قبل الأولتراس لعقد جلسة وطرح نتائجها على الجميع.

وأوضح "لتختار مجموعة الأولتراس 10 أشخاص منها ونجلس سويا ونعرض الأمر بالكامل ونطرح نتائج الجلسة على الجميع".

وأكمل السيسي "صدري لا يضيق أبدا بأولاد مصر".

وأردف "حاليا نحن لا نعرف كيفية التواصل مع شباب مصر. ونحن نبذل كل جهدنا للتفاهم معهم".

وأتم "صدقوني لا أحزن من أي شخص أو أغضب. لا يوجد بشر يجتمعون على قلب رجل واحد".