قال سمير حلبية رئيس النادي المصري البورسعيدي إن ناديه سيدعو الأهلي لخوض أول مباراة على استاد بورسعيد عقب عودته للنادي.

استاد بورسعيد شهدت حادثة سقوط 72 مشجعا أهلاويا كضحايا في مباراة المصري والأهلي يوم الأول من فبراير 2012، وبعدها قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم إيقاف الملعب على أن ينتهي الإيقاف في أبريل 2016.

وقال حلبية في تصريحات لقناة الحياة يوم الاثنين: "لابد أن نطوي صفحة هذا الحادث المأساوي".

وأضاف "من المقرر أن يعلن محافظ بورسعيد يوم الأربعاء قراره بإعادة استاد بورسعيد لمالكه الأصلي وهو النادي المصري".

وأشار حلبية إلى أن الملعب افتتح عام 1954 بمباراة بين المصري والأهلي.

وأتم "سندعو الأهلي للعب أول مباراة على الاستاد بعد عودته من أجل إعادة الحب بين الناديين".