طالب محمود طاهر رئيس مجلس إدارة الأهلي الجهات الأمنية بالقبض على من قام برفع لافتات ضد مؤسسات الدولة في ملعب مختار التتش يوم الاثنين.

أعداد غفيرة من جماهير الأهلي تجمعت في ملعب التتش في الذكرى الرابعة لضحايا الـ72 من جماهير الفريق. ( ).

وأصدر النادي الأهلي بيانا رسميا يؤكد رفضه لما حدث من قبل جماهيره. ()

وتحدث طاهر لبرنامج "على مسئوليتي" قائلا:"لا أحد يستطيع المزيداة على وطنية النادي الأهلي بشكل عام وأنا بشكل خاص".

وبسؤاله عن سبب عدم وجود اعتذار رسمي من الأهلي في البيان الذي أصدره ردا على ما حدث من جماهير الأهلي برفع لافتات ضد مؤسسات الدولة أضاف"هل أعتذر عن ما قام به قلة مأجورة وبلطجية"؟

وأكمل"مؤسسات الدولة كلها على رأسنا من فوق، وهل تعتذر الدولة عن تصرفات الإخوان المسلمين"؟

وتابع"ما حدث في الملعب من بعض المرتزقة هو جريمة وأطالب وزارة الداخلية بجلب هؤلاء الأشخاص ومحاكمتهم".

وأتم"هناك بعض الأشخاص يحركون تلك الجماهير وأطالب بمحاسبة الكل".