أصدر النادي الأهلي يوم الاثنين بيانا رسميا يؤكد من خلاله رفضه "شكلا ومضمونا ما حدث من جماهيره في ملعب التتش".

أعداد غفيرة من جماهير الأهلي تجمعت في ملعب التتش في الذكرى الرابعة لضحايا الـ72 من جماهير الفريق. ( ).

وأكد مجلس إدارة الأهلي في بيان رسمي "اعتزازه الكامل بشهدائه في مذبحة بورسعيد. وتقديره اللا محدود لدور جماهيره في مساندة النادي لتحقيق البطولات والانتصارات".

ولكن في الوقت ذاته رفضت إدارة الأهلي "شكلا ومضمونا كافة الإساءات التي صدرت عن بعض من الجماهير في حق أي من مؤسسات الدولة والتي تحظى جميعها بالتقدير والاحترام".

كما يرفض المجلس وبقوة "أي إساءة صدرت في حق رموز المؤسسات الوطينة سواء كانوا السابقين أو الحاليين وجميعهم أعطى لمصرنا الغالية ولا يستحق إلا التقدير".

وناشد مجلس إدارة الأهلي في بيانه بشدة "هذه التصرفات الخارجة" ويناشد جماهيره "أن تنبذ أي عنصر يخرج عن الأداب العامة وخاصة وأن مثل هذه الإساءات المرفوضة في حق مؤسسات الدولة لا تتماشى أبدا مع فيم ومبادئ النادي".