(إفي): صرح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة الإسباني بأنه يفضل أن ينحي جانبا فوزه بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب بالعالم لعام 2015 والتركيز في "محاولة تكرار" الفوز بالثلاثية (الدوري الاسباني وكأس الملك ودوري أبطال أوروبا)، التي حققها مع فريقه الكتالوني الموسم الماضي.

وفي مقابلة نشرتها مجلة برشلونة الرسمية بأخر عدد لها، كشف "البرغوث" الأرجنتيني عن خططه المستقبلية وبعض ذكريات طفولته.

وعن سؤاله حول ما يعنيه له الحصول على لقب أفضل لاعب في العالم، قال:"الكرة الذهبية شيء رائع للغاية لما تحمله من معنى ولكنها اصبحت من الماضي وأفكر فيما تبقى من العام وهو محاولة تكرار ما حققناه الموسم الماضي".

وفي هذا السياق، لم يخف طموحه في الفوز بالألقاب مع البرسا قائلا:"أرغب في الفوز بالمزيد من الالقاب. لدينا هدف كبير يتمثل في الفوز بكل ما نخوضه من مباريات. هنا في برشلونة دائما ما يطمح في الكل وفي مخيلتي أن أنهي مسيرتي بأكبر عدد ممكن من الالقاب".

واستعرض ميسي بدايته في عالم كرة القدم ووصوله لصفوف النادي الكتالوني في عمره الـ13 قائلا:"إنها كانت فترة صعبة للغاية. لأنه كان تغيير كبير جدا وتركت الكثير من الأشياء في الارجنتين. كان الأمر صعبا لأنني لم أكن أحظى بامكانية زيارة عائلتى. كان كل شيء صعبا للغاية لأنني كنت أراهم مرتين في العام وكان الأمر معقدا".

لذا، اعترف ميسي بأنه عندما وصل لنادي برشلونة لم يكن يتوقع "أبدا" ما ينتظره بداخل أسوار الكتالوني بعد أعوام حيث كان "حلمه" الوحيد يكمن في "إمكانية اللعب بالفريق الأول وأن يكون ضمن اللاعبين المحترفين".

وخلال المقابلة، اعطى نصائحه للاعبين الشباب المتواجدين في "لاماسيا" (أكاديمية برشلونة لتدريب الناشئين) الذي ترعرع بداخلها، وحثهم على "استغلال كل دقيقة" في برشلونة، النادي الذي وفقا لرأيه سمح له بـ"امكانية الدراسة والتطور" كشخص.

وأضاف ميسي أن"الأهم هو استغلال كل ذلك والتمتع بكرة القدم وأن تحظى بأكبر قدر من الاحترافية الممكنة" مستعرضا بعض اللحظات التي مرت عليه خلال وجوده بصفوف الناشئين.

وأوضح"كنت اقضي اليوم بالمدرسة وحتى يحين موعد التدريب مساء كنت اقضي الوقت مع الزملاء. لدي ذكرى جميلة للغاية مع جميع الفتيان الذين كانوا بنفس ظروفي: بعيدون عن عائلاتهم ولديهم حلم الوصول للفريق الأول".