أكد خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة أنه لم يصدر أي قرار رسمي بشأن تعيين المجلس الحالي للنادي الأهلي برئاسة محمود طاهر. مشيرا إلى أن ما حدث "تصريح سياسي".

وقال وزير الرياضة: "انتظرت 26 يوما حتى أُصدر قرارا لا يتعارض مع المواثيق الأوليمبية بعد صدور حكم قضائي ببطلان الانتخابات وحل المجلس".

وأضاف عبر برنامج (مع شوبير) "تواصلت كثيرا مع رئيس النادي وأعضاء المجلس، لاستطلاع رأيهم بشأن قبولهم قرار التعيين لأنه من غير المقبول أن يبقى النادي الأهلي بدون مجلس إدارة لمدة 5 أسابيع".

وقررت محكمة الإدارية العليا حجز طعن مجلس الأهلي ضد قرار بطلان الانتخابات ليوم 28 فبراير.

واختتم وزير الرياضة: "لذا بعد تأجيل النظر في الطعن، أكدت تعيين المجلس الحالي، بصورة تصريح سياسي وليس كقرار رسمي. القرار الرسمي لم يُصدر حتى اللحظة".

وكان خالد عبد العزيز وزير الرياضة قد أعلن حل مجلس إدارة النادي الأهلي. قبل أن يؤكد عدم إصدار قرار تعيين نفس المجلس بشكل رسمي برئاسة محمود طاهر حتى الآن. ()

وكان إبراهيم الكفراوي عضو مجلس إدارة الأهلي قد أكد إنه " "لن نقبل أن يكتب عنا التاريخ أننا أول مجلس معين في النادي الأهلي". ()

بينما أكد محمد جمال هليل إن الاتجاه هو "رفض قرار التعيين بالإجماع". ()