هاجم هشام العامري عضو مجلس إدارة النادي الأهلي، محمود طاهر رئيس النادي "بسبب تغيير موقف المجلس برفض قرار وزير الرياضة بتعيين نفس المجلس".

وقال هشام العامري: " اجتمعنا مساء الأحد، واتفقنا بالإجماع على رفض قرار التعيين، وقرأنا الفاتحة على ذلك، وتفويض رئيس النادي بإبلاغ وزير الرياضة بقرارنا".

وأضاف في تصريحات عبر قناة CBC اكسترا: "ولكني فوجئت في اليوم التالي، أن محمود طاهر اجتمع ببعض أعضاء المجلس، لإقناعهم بقبول قرار التعيين".

وتابع: "أنا مصدوم للغاية من تغيير قرار موقفه، ولا أعلم هل تم الضغط عليه، مع أني متشكك في ذلك. ولا أعتقد أنه من الشخصيات التي يتم الضغط عليها. لا أعرف سبب التغيير".

ويرى هشام العامري إن "ما فعله طاهر يشرخ مجلس الإدارة لأنه يعني تعيين بعض الأعضاء وإبعاد الرافضين".

وأتم عضو مجلس إدارة الأهلي "القبول بتعيين مجلس إدارة الأهلي، إهانة كبيرة للنادي".

وكان خالد عبد العزيز وزير الرياضة قد أعلن حل مجلس إدارة النادي الأهلي. قبل أن يؤكد عدم إصدار قرار تعيين نفس المجلس بشكل رسمي برئاسة محمود طاهر حتى الآن. ()

وكان إبراهيم الكفراوي عضو مجلس إدارة الأهلي قد أكد إنه " "لن نقبل أن يكتب عنا التاريخ أننا أول مجلس معين في النادي الأهلي". ()

بينما أكد محمد جمال هليل إن الاتجاه هو "رفض قرار التعيين بالإجماع". ()