قضت محكمة في دبي الاثنين بسجن موظف إماراتي بمطار دبي شهرا واحدا، بعدما نشر صورا عن جواز سفر الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني لكرة القدم عبر شبكات التواصل الاجتماعي.
 
وقالت صحيفتي "غالف نيوز" و"خليج تايمز" الإليكترونيتين أن الموظف حكم عليه بعد إدانته بتهمة "انتهاك خصوصية" ميسي و "استغلال نظام الاتصالات".

وكان الموظف الإماراتي البالغ من العمر 26 سن والعامل في مطار دبي الدولي أقر بفعلته معترفا أنه ما كان ينبغي عليه أن ينشر المعلومات المتعلقة بجواز سفر ميسي على شبكات التواصل الاجتماعي.

ووقع الحادث في 27 ديسمبر/كانون الأول في مطار دبي الدولي. وكان اللاعب الأرجنتيني الدولي آت لتسلم جائزة في إطار مكافآت "غلوب سوكر اواردز".

وأراد الموظف بداية التقاط صورة سيلفي مع ميسي إلا أن هذا الأخير كان متعبا بعد رحلة طويلة، فأخذ جواز سفره والتقط صورا عنه ونشرها عبر خدمة "سنابتشات".

وكان الموظف يواجه احتمال الحكم عليه بالسجن ستة أشهر، لكنه أكد أنه لم يكن ينوي انتهاك خصوصية نجم برشلونة.