فتح النادي الأهلي أبوابه اليوم الإثنين أمام أعداد غفيرة من جماهيره لإحياء ذكرى حادثة بورسعيد والتي راح ضحيتها 72 شهيد من جماهير النادي الأهلي.

واليوم هو الذكرى السنوية الرابعة لشهدا ءحادثة بورسعيد ويحيي النادي اليوم ذكرى شهدائه من الجماهير.

وتقدر الأعداد بـ20 ألف مشجع اتجهوا إلى مقر النادي الأهلي كما ارتدى اللاعبون اليوم قمصانا خاصة في التدريبات الصباحية.

وكان لاعبو الأهلي قد اتفقوا على ارتداء قمصانا سوداء تحمل الرقم "72" تخليدا لذكرى ضحايا الحادث.

جدير بالذكر أن الأهلي يكثف استعدادته لمواجهة إنبي في مباراة مؤجلة من الجولة الخامسة بالدوري الممتاز ومن المقرر أن تقام يوم الأربعاء المقبل.