عجز البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، عن هز الشباك بعيدا عن ملعب سانتياغو برنابيو منذ شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وبالتحديد في 29 منه، حينما هز شباك إيبار من ركلة جزاء.

وخاض ريال مدريد منذ ذلك الحين، مبارتين فقط خارج ملعبه في الدوري الإسباني، وأخفق في تحقيق الانتصار فيهما، حيث انهزم أمام فياريال بهدف نظيف، وتعادل مع فالنسيا 2-2، إذ لم يسجل رونالدو في كلتا المبارتين.

ونجح الدون بشكل عام في تسجيل الأهداف في 3 ملاعب فقط غير سانتياغو برنابيو في مسابقة الدوري الإسباني، رغم أنه زار 9 ملاعب منذ بداية الموسم، مما يوضح الانخفاض الحاد في قدراته الفنية.

وجدير بالذكر أن ريال مدريد يواجه اليوم ريال بيتيس في ملعبه، ليطرح السؤال هل يكسر رونالدو هذا النحس في حقبة المدرب الجديد زين الدين زيدان؟.