أهدر إنتر ميلان ركلة جزاء عندما كان متأخرا بهدف، وخرج مدربه روبرتو مانشيني مطرودا ليخسر 3-صفر، أمام جاره أي سي ميلان، في مباراة قمة مثيرة بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم،  الأحد.

وسدد البديل إيكاردي ركلة الجزاء في القائم بعد دقائق من نزوله أرض الملعب بديلا، ليهدر الإنتر فرصة للتعادل بعدما تقدم أليكس لميلانو في الشوط الأول.

وعمق كارلوس باكا ومباي نيانج جراح إنترناسيونالي سريعا بهدفين آخرين لميلان، الذي لم يفز على جاره في آخر ثلاث مواجهات جمعت بينهما.

وفي وقت سابق اليوم، حقق يوفنتوس حامل اللقب الانتصار 12 على التوالي في الدوري، بعدما اكتسح مضيفه كييفو 4- صفر، لكن هذا لم يكن كافيا لانتزاع القمة من نابولي الذي سحق إمبولي 5-1 بفضل تألق المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيغوين.

وسجل خوسيه كايخون هدفين فيما اكتملت الخماسية عبر لورينزو إينسيني وميكيلي كامبوريسي لاعب إمبولي بطريق الخطأ في مرماه، ليرفع نابولي رصيده 50 هدفا في 22 مباراة، ويواصل سعيه للفوز بلقب الدوري لأول مرة منذ 1990.

وأحرز ألفارو موراتا هدفين ليوفنتوس في الشوط الأول، قبل أن يكمل أليكس ساندرو وبول بوجبا رباعية حامل اللقب في الشوط الثاني.

ويملك نابولي 50 نقطة من 22 مباراة متقدما بنقطتين على يوفنتوس، بينما يأتي فيورنتينا في المركز الثالث وله 42 نقطة بعد تعادله دون أهداف مع جنوة.

ويحتل الإنتر المركز الرابع برصيد 41 نقطة، فيما ظل ميلانو في المركز السادس وله 36 نقطة.