سجل كريستيانو رونالدو ثلاثة أهداف في مباراة واحدة للمرة 35 مع رويال مدريد ليقوده لاكتساح ضيفه إسبانيول 6-صفر، بعد عرض هجومي مثير في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم الأحد.

ومهد رونالدو الطريق لانتصار ريال مدريد والاستمرار في مشوار المنافسة على اللقب بعد بداية مهتزة للمسابقة، لكن الفريق لا يزال في المركز الثالث بفارق أربع نقاط وراء غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب وصاحب الصدارة.

وافتتح المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة التسجيل لرويال مدريد في الدقيقة السابعة بعد تمريرة عرضية متقنة من الكولومبي جيمس رودريجيز، ثم حصل رونالدو على ركلة جزاء نفذها بنفسه ليضاعف تقدم صاحب الأرض.

وسدد رودريجيز كرة اصطدمت بأحد لاعبي الفريق المنافس وهي في طريقها للمرمى في الدقيقة 16، ثم تجاوز رونالدو اثنين من مدافعي إسبانيول ليسدد في الشباك ببراعة قبل نهاية الشوط الأول.

وأحرز رونالدو هدفا بضربة رأس من مدى قريب في الدقيقة 82 ليتقاسم صدارة قائمة هدافي المسابقة، برصيد 19 هدفا مع لويس سواريز مهاجم برشلونة.

واكتملت مأساة إسبانيول بعدما وضع أوسكار دوارتي الكرة في مرمى فريقه بطريق الخطأ.

ويملك برشلونة 51 نقطة متقدما بثلاث نقاط على أقرب منافسيه، بعد فوزه 2-1 على أتليتيكو مدريد صاحب المركز الثاني أمس السبت.

وقدم رونالدو دعمه للمدرب زين الدين زيدان، بعدما سجل الفريق 16 هدفا في ثلاث مباريات على أرضه منذ توليه المسؤولية خلفا لرفائيل بنيتز.

وقال رونالدو للصحفيين: "زيدان يؤدي المهمة بشكل جيد ويمكنكم رؤية النتائج في أرض الملعب."

وأضاف قائد البرتغال: "جاء زيدان بطريقة عمل مختلفة والأجواء أصبحت أفضل. نحن نفوز بفارق كبير."

وتابع: "سنستمر في مطاردة برشلونة وأتليتيكو، وسنرى إلى أين سنصل في نهائية الموسم."

وسيستمر بحث جار، عن نيفيل مدرب بلنسية وفوزه الأول في الدوري بعد خسارة فريقه 1-صفر على ملعبه أمام سبورتنج خيخون المتواضع.

وخاض نيفيل المدافع السابق لإنجلترا ومانشستر يونايتد السابق ثماني مباريات مع بلنسية في الدوري، دون أي انتصار منذ بداية مشواره التدريبي في أوائل ديسمبر كانون الأول الماضي.

وتراجع بلنسية للمركز 12 بعد الغياب عن الفوز في آخر 11 مباراة بالدوري، من بينها مواجهات تحت قيادة المدرب السابق نونو، وهي أسوأ فترة تمر على الفريق منذ 1986.

ومنح هدف سجله أنطونيو سانابريا من ركلة جزاء الفوز لخيخون في الدقيقة 50.

وأحرز كيفن جاميرو وفيسنتي إيبورا ويفجين كونوبليانكا ثلاثة أهداف، ليصعد إشبيلية بطل الدوري الأوروبي للمركز الخامس بعد فوزه 3-1 على ليفانتي.