يدرس مسئولو النادي الأهلي الاستعانة بأحد الأطباء الأوروبيين الكبار لعمل ما يُشبه "مُعايشة" في الفريق الاول لكرة القدم لعدة أيام للإطلاع على المعدات والأجهزة التى يتم استخدامها في علاج اللاعبين وكذلك صالة "الجيم" وطريقة الكشف عن اللاعبين.

ويأتي تفكير الاهلي في هذه الخطوة كإحدى الأمور  والطرق التى يدرسها الأهلي من أجل مواجهة الإصابات المُتتالية التى عانى منها الفريق خلال الفترة الماضية وكان أخرها إصابة محمد محمود القادم  للأحمر من دجلة خلال يناير الجاري وأُصيب بقطع في الرباط الصليبي بجانب قطع في غضروف الركبة.