لقراءة المادة الأصلية أنقر هنا

بات حارس مرمى نادي ميلان الإيطالي، جانلويجي دوناروما، أصغر حارس يشارك في دربي الغضب الكبير، والذي يجمع الغريمين التقليديين ميلان ونظيره إنتر، حيث شارك اليوم في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب سان سيرو في الأسبوع الثاني والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ويبلغ دوناروما من العمر 16 و11 شهراً، حيث ولد في 25 فبراير/شباط من عام 1999، وبذلك دخل الإيطالي جانلويجي التاريخ من أوسع أبوابه، فاللعب في دربي ديلا مادونينا، يعتبر إنجازاً كبيراً، فالحارس الإيطالي تجاوز أرقام الكثير من الأساطير.

ولم يقتصر الأمر على كونه أصغر حارس في الدربي تاريخياً، بل حطم دوناروما أرقام العديد من النجوم الكبار والتاريخيين في الفريق، وبات في المركز الثالث تاريخياً، كأصغر لاعب يشارك في دربي مدينة ميلان، حيث تجاوز رقم الأسطورة جياني ريفيرا الذي لعب أول دربي في عمر 17 عاماً وثلاثة أشهر في يوم 20-11-1960.

وتخطى كذلك دوناروما رمز الفريق باولو مالديني الذي كان عمره 17 عاماً وخمسة أشهر، وهو الذي شارك في أول دربي عام 1985، ويسبق الحارس الإيطالي الشاب اسمان فقط، فصاحب المركز الثاني هو رينزو دي فيكي، والذي خاض أول دربي له في 6-2-1910 عن عمر 16 عاماً، أما الرقم القياسي فيحمله إيدواردو مارياني حين كان عمره 15 عاماً و10 أشهر، وكان ذلك في عام 1909.