أقترب روما من إنهاء التعاقد مع الجناح ستيفان الشعراوي قادما من ميلان بعد أن قام فريق موناكو الفرنسي بقطع إعارته في نصف الموسم لعدم رغبتهم في الاحتفاظ باللاعب الإيطالي مستقبلا.

إنضمام الجناح ذو الأصول المصرية إلى روما لن يؤثر على مشاركة صلاح كأساسي مع الجيلاروسو بل إن الشعراوي نفسه لا يلعب في مكان صلاح.

ويعتبر الجناح الأيسر هو المركز الرئيسي للاعب صاحب ال23 عاما في الملعب وليس الجهة اليمنى التي يلعب بها بيكاسو إضافة إلى ذلك فصفقة الشعراوي كانت لتعويض رحيل جيرفينهو الذي أعلن مسئولي روما أنهم سيسمحون له بالرحيل هذا الشتاء من الفريق.

أما عن فوائد الصفقة التكتيكية لفريق المدرب سباليتي فالشعراوي سيكون الخيار الأول للعب كجناح في طريقة 4-3-3 أو 4-2-3-1 أيهما سيقرر المدرب تثبيتها مع الفريق مستقبلا.

وسيكون الشعراوي المسئول عن الجبهة اليسرى الهجومية للجيلاروسو بينما ستكون اليمنى إما لفلورينزي مع إعطاء الحرية لصلاح للعب كمهاجم ثاني خلف دزيكو في طريقة 4-2-3-1 أو تكون اليمنى لصلاح في طريقة 4-3-3.

ولكن كل ذلك على الورق فعمليا مستوى الشعراوي في تراجع مخيف منذ إصابته التي تعرض لها منذ موسمين في قدمه والتي كلفته الابتعاد لأشهر عديدة عن الملاعب لم يعد بعدها النجم المستقبلي المنتظر للكرة الإيطالية.

ستة أهداف هي كل ما سجله الجناح الإيطالي في أخر موسمين ونصف له في الملاعب وفي النصف الأول من الموسم مع موناكو لم يقدم الكثير مع الفريق الفرنسي ولم يقنع أحد داخل جدران فريق الإمارة الفرنسية ليس لشراءه ولكن حتى للإبقاء عليه لنهاية الموسم.

وشارك الشعراوي مع موناكو في 24 مباراة هذا الموسم في كاقة البطولات سجل خلالهم ثلاثة أهداف فقط وصنع هدف وحيد.

وسيكون روما هو فرصة الشعراوي الأخيرة لإثبات جدارته باللعب لفريق كبير ينافس على الألقاب وإستعادة مستواه المعهود وتقديم نفسه للجماهير كنجم كبير مرة أخرى.