(إفي): قال المدافع الأوروجوائي بصفوف أتليتكو مدريد، دييجو جودين، أن مباراة السبت المقبل في الجولة الـ22 من الدوري الإسباني أمام برشلونة على ملعبه الكامب نو تعتبر مصيرية، مشددا في الوقت ذاته أن فريقه "سيبذل قصارى جهده" من أجل مواصلة "اعتلاء الصدارة".

وأكد جودين أن أكثر ما يشغل فريقه في الفترة الحالية هو "محاولة التحسن" بقدر أكبر من الانشغال بقلة الأهداف.

وقال خلال حملة دعائية لأحذيته الجديدة في مدريد:"الفريقان يمران بفترة رائعة. ستكون مباراة مصيرية، كما جرت العادة. البرسا يمتلك أفضلية اللعب داخل ملعبه فضلا عن قدرته الهائلة على الوصول بأسهل الطرق لمرمى الخصم، بالإضافة إلى دفاعه الجيد. نعلم مدى صعوبة المباراة، ولكننا سنبذل قصارى جهدنا من أجل مواصلة البقاء في الصدارة ومن أجل تحقيق أهدافنا".

وحول فشل الفريق المدريدي في إحراز أهداف في مباراتين متتاليتين، أمام سلتا فيجو في ذهاب دور الثمانية لكأس الملك، وأمام إشبيلية أول أمس في الليجا، قال القائد الثاني بالفريق:"الفريق حافظ على نفس نسق الأداء في هاتين المباراتين، قوة وأداء جيد وتقارب بين الخطوط، وخلال مباراة أول أمس حاولنا تسجيل هدف بشتى الطرق، وخلقنا بعض الفرص، وإشبيلية أيضا استحق التعادل لأنه دافع بشكل جيد".

وواصل"أكثر ما يشغلنا في المستقبل هو محاولة التحسن والبحث عن الطرق التي توصلنا لمرمى الخصم وتسجيل الأهداف، لأنه من الواضح أن الفريق يدافع جيدا ويؤدي بشكل جيد للغاية، نحاول بشتى الطرق".

وحول مستقبل فرناندو توريس غير الواضح مع "الروخيبلانكوس"، قال:"أعتقد أنه هادئ جدا فيما يتعلق به كشخص. وفرناندو، سواء استمر أم لا، كل ما يجول بخاطره هو مساعدة الفريق والنادي. وبعد هذا، القرار سيكون لإدارة النادي. بالنسبة لنا، كأصدقاء، نريد استمرار أي شخص يساعدنا على تحقيق أهدافنا سواء فرناندو أو أي شخص آخر. سنظل دائما بجانبه وبجانب كل من يساعدنا على تحقيق أهدافنا".