حقق الأهلي انتصار مهم على حساب الاتحاد في الديربي، ليصل إلى النهائي الكبير في كأس ولي العهد، في انتظار الطرف الآخر، الهلال أو الشباب، في مباراة مشتعلة من البداية وحتى صافرة الحكم، ليحقق فريق جروس الأهم، وينهي العام دون هزيمة، في إنجاز تاريخي للراقي بطل مدينة جدة في السنوات الأخيرة.

قدم الاتحاد مباراة كبيرة على المستوى الفني والتكتيكي، وأضاع نجومه فرص عديدة للتسجيل، لذلك استحق تحية جماهيره بعد المباراة رغم الخسارة. ولعب المدرب بيتوركا بتكتيك 4-2-3-1 مع تألق سانمارتين في مركز صانع اللعب، بين الجناحين الغامدي والمولد، وخلف المهاجم المتقدم ريفاس.

ولعب العميد بأداء هجومي واضح، لكن عابه اللمسة الأخيرة التي غابت نتيجة تألق دفاع وحارس الأهلي، مع رعونة النمور في تسجيل الأهداف، ومن باب "من أضاع يستقبل"، دفع الفريق الثمن غاليا بالخسارة.

لا يلعب فهد حمد كثيرا، وشارك بالصدفة بعد غياب المقهوي، وذلك نتيجة تسجيله هدف الفوز، وقيامه بدور قوي في محور الارتكاز بالمنتصف، لذلك استحق بجدارة نجومية القمة.

فهد لاعب ارتكاز مساند في خطة جروس، يلعب بجوار باخشوين، وليد يدافع بشكل رائع، ليسمح بزميله بالتقدم، حتى التسديد والتسجيل.

غاب نجوم الأهلي عن المشاركة، عمر السومة، محمد عبد الشافي، وحسين المقهوي، ليظهر الراقي ضعيفا في كل الخطوط، من الدفاع إلى الهجوم مرورا بخط الوسط، لكن الفريق فاز في النهاية.

يلعب جروس بنفس الخطة 4-2-3-1، مهند عسيري بديل السومة في الهجوم، بينما فهد حمد بجوار باخشوين في خانة الارتكاز، بينما محمد أمان على اليسار مكان شيفو، ليحافظ الأهلي على ثباته، ويحصل على الأهم.