يقدم جيلمين ريفاس مستوى إعجازي مع الاتحاد، ويتألق المحترف اللاتيني بكل هدوء وأريحية، مع تسجيله أهداف غزيرة هذا الموسم، 14 هدف محلي في دوري جميل، إنه الهداف الأول للمسابقة.

ريفاس هو مهاجم المركز 9، قوي، سريع، يعرف كيف يترجم الفرص إلى أهداف، ويتحرك بقوة في الثلث الهجومي الأخير، لذلك هو أفضل محترف بصفوف الاتحاد، بل أفضل لاعب هذا الموسم داخل كتيبة العميد، ريفاس نموذج حقيقي للمهاجم الهداف.

وعلى النقيض تماما، يقدم سليمان مونتاري أداء سيء مع فريق جدة، فلاعب الوسط يعاني من سوء التمرير، مع لياقة ضعيفة تقل تدريجيا بنهاية المباريات، بالإضافة إلى تباين مستواه من لقاء إلى آخر.

جاء مونتاري بآمال عريضة مع اهتمام إعلامي مضاعف، لكنه لم يقدم بعد ما يشفع له بالاستمرار، ليؤكد أن الصفقات الجماهيرية لن تكون هي الحل أبدا، لأن الاتحاد يحتاج إلى محترفين من نوعية ريفاس وأقرانه.

لا يزال الوقت مبكرا للحكم على بيتوركا، لكن الروماني أفضل من سابقيه، لأنه يتفوق في الجانب النفسي، ويملك شخصية قوية وفولاذية داخل غرفة الملابس، وهذا هو المطلوب بالنسبة للاتحاد.

يبدو أن بطولة الدوري بين الهلال والأهلي، لكن الاتحاد يستطيع الاقتراب أكثر مع الوقت، خصوصا أنه الفريق الأقرب للسيطرة على المركز الثالث دون منافس بعد هبوط مستوى النصر، في انتظار القادم بالدور الثاني.