باتت عودة رمضان صبحى لاعب هيدرسيفيلد الإنجليزى للقلعة الحمراء أحد التساؤلات المهمة التى تشغل اهتمام جماهير الأهلى على مدار الأيام الماضية، بعدما طلب الجمهور تدعيم الفريق بصفقات جيدة فى يناير المقبل لإنقاذ الفريق من تراجع مستواه ونتائجه خلال الفترة الماضية، وهو ما نُلقى الضوء عليه فى السطور التالية:

س: هل تفاوض الأهلى فعلاً مع رمضان صبحى للعودة للفريق فى يناير المقبل؟

ج: نعم.. دخل الأهلى فى مفاوضات مُباشرة مع اللاعب للعودة من جديد للقلعة الحمراء واستغل الأهلى عدم مشاركة رمضان مع ناديه الحالى، كما كان الحال فى تجربته السابقة مع نادى ستوك سيتى.

س: ماذا كان رد رمضان صبحى؟

ج: رحّب بالعرض الأهلاوى لرغبته فى المشاركة فى المباريات، خاصة أن جلوسه على دكة البدلاء كثيراً طوال الفترة الماضية أبعده عن دائرة النجومية وحرمه من التوهج مع منتخب مصر.

س: هل رحّب هيدرسيفيلد برحيل رمضان صبحى؟

ج: حسب تأكيدات مسئولين فى الأهلى فإن النادى الانجليزى لا يُمانع فى إدارة رمضان صبحى لأى نادٍ إذا تم الاتفاق على مبلغ مالى مناسب.

س: هل تلقى رمضان صبحى عروض أخرى بخلاف عرض الأهلى؟

ج: هناك أندية كثيرة فى أوروبا والخليج ترغب فى الحصول على خدمات رمضان صبحى لكن رغبة اللاعب حتى الآن هى العودة للأهلى لقناعته بإنه السبيل الوحيد لإعادته لمستواه وبعدها يعود لتجربة الاحتراف الأوروبى.