ما هو جديد أزمة مجلس إدارة النادي الأهلي؟ هل يرفض أعضاء المجلس بالأغلبية قرار التعيين؟ أسئلة عديدة يوضحها FilGoal.com.

وكان خالد عبد العزيز وزير الرياضة قد أعلن حل مجلس إدارة النادي الأهلي. قبل أن يؤكد عدم إصدار قرار تعيين نفس المجلس بشكل رسمي برئاسة محمود طاهر حتى الآن. ()

وخرج كلا من محمد جمال هليل وإبراهيم الكفراوي عضوي مجلس الأهلي ليؤكدا "رفضنا التعيين بالإجماع".

وتحدث FilGoal.com مع حسن مصطفى مندوب اللجنة الأولمبية ورئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد وعضو اللجنة الثلاثية عن جديد الأزمة.

وقال حسن مصطفى لـFilGoal.com: "حتى الآن محمود طاهر لم يخطر وزير الرياضة برفض التعيين".

وماذا لو رفض مجلس محمود طاهر التعيين؟ أوضح حسن مصطفى "وقتها مطالب من وزير الرياضة إرسال الرفض إلى اللجنة الأوليمبية وانتظر التحرك من جانبهم".

وعلم FilGoal.com إنه في حالة رفض مجلس الأهلي التعيين سيكون أمام اللجنة الأوليمبية أمرين.

الأمر الأول هو تعيين مجلس جديد للأهلي.

الأمر الثاني هو إسناد المهمة للواء شرين شمس المدير التنفيذي الحالي للأهلي لتسير الأعمال حتى قرار المحكمة النهائي يوم 28 فبراير.

وقررت محكمة الإدارية العليا حجز طعن مجلس الأهلي ضد قرار بطلان الانتخابات ليوم 28 فبراير.

على الجانب ذاته علم FilGoal.com إن الأزمة تكمن في وجود 6 أعضاء من مجلس الأهلي رافضين فكرة التعيين.

بينما يوافق 5 أعضاء على التعيين من قبل وزير الرياضة خالد عبد العزيز.

ولذلك فلا يمكن تعيين المجلس ويوجد أكثر من نصف الأعضاء رافضين لذلك.

وعلم FilGoal.com إن خالد عبد العزيز وزير الرياضة قد يتخذ قرارا بتعيين مجلس محمود طاهر من جديد لإبعاد أي شبه تدخل حكومي في القضية.

مع انتظاره رفضا كتابيا من مجلس محمود طاهر بالتعيين وهنا يبدأ تحركه مع اللجنة الأوليمبية وإرسال الرفض.

وكان إبراهيم الكفراوي عضو مجلس إدارة الأهلي قد أكد إنه " "لن نقبل أن يكتب عنا التاريخ أننا أول مجلس معين في النادي الأهلي". ()

بينما أكد محمد جمال هليل إن الاتجاه هو "رفض قرار التعيين بالإجماع". ()

طالع أيضا -